الرئيسيةمجتمع

إضراب أرباب حافلات النقل الدولي

قالت مصادر إعلامية إن الإضراب الوطني لأرباب النقل الدولي للمسافرين الذي نظم الأسبوع الماضي سجل نسبة مهمة، إذ أفاد بلاغ للجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين، أن نسبة نجاح الإضراب بلغت مائة بالمائة، حيث لم تغادر أي حافلة التراب المغربي في اتجاه اوروبا، على أن يتواصل هذا الإضراب إلى حين وضع حد لاستفزازات السلطات المحلية بالجزيرة الخضراء بإسبانيا.

وجاء في البلاغ، أن اجتماعا مرتقبا يضم وزارتي الداخلية والتجهيز والنقل مع الجانب الإسباني سيتم اليوم الثلاثاء 21 ماي 2019، وهو ما يعلق عليه الناقلون الدوليون آمالا كبيرة لحل المشكل، واستدراك بعض الأخطاء التي يقع فيها بعضهم.

وجددت الجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين، موقفها الرافض للسلوك الجمركي الإسباني واصفين إياه بالتعسفي.

وكانت السلطات الإسبانية قد قررت اتخاذ إجراءات تصب في اتجاه استهداف المغاربة العابرين لأراضيها والمتجهين لباقي دول اوروبا، من خلال إنزالهم وبضائعهم المعيشية والتي هي عبارة عن هدايا عائلية، وخصوصا في المناسبات الدينية، لإجراء مراقبة بالسكانير، في ظل غياب آليات المساعدة، مما يدل على درجة الإذلال للعابرين خصوصا العجزة والمسنين.

وكان بلاغ للمتضررين قد دعا الجهات الحكومية إلى اتخاذ مبادرات حمائية لهم قبل اتخاذ قرارات نضالية تصعيدية بتنسيق تام مع جميع مكونات الجسم الخاص بالنقل الدولي عبر الطرقات.

وحسب عدد من المهنيين، تتعرض المقاولات المغربية المستثمرة بقطاع النقل الدولي عبر الحافلات إلى استفزازات وسلوكات تمس بسمعة الاتفاقيات المبرمة بين البلدين، والتي تفرض عليها إجراءات وغرامات خيالية أمام مخالفات وهمية وحجز غير مبرر للحافلات في ظروف غير مناسبة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق