GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

إعفاء مدير ومقتصد مستشفى محمد الخامس بطنجة

إعفاء مدير ومقتصد مستشفى محمد الخامس بطنجة

طنجة: محمد أبطاش

كشفت مصادر طبية لـ«فلاش بريس» أن مندوبية الصحة بمدينة طنجة توصلت بشكل رسمي، صبيحة أول أمس (الخميس)، بتأكيدات حول إعفاء كل من مدير ومقتصد مستشفى محمد الخامس بالمدينة.

وحسب المصادر ذاتها، فإن لجنة وزارية حلت الأسبوع الماضي كانت وراء اتخاذ القرار، بسبب ما وصفته المصادر التراكمات، فضلا عن الغيابات المتكررة للمسؤولين، والتي كان آخرها اختفاؤهما يوم حلول اللجنة الوزارية، إلى جانب رفضهما الرد على اتصالاتها المتكررة.

وأضافت المصادر أن من الأسباب الرئيسية أيضا لهذا الإعفاء، وقوف اللجنة على واقع المؤسسة الصحية، من خلال الأعطاب المتكررة لأجهزة الفحص، والمشاكل المحيطة بمصلحة الصيدلة، وكذا عثورها على الأدوية في مكان أضحت فيه مهددة للسرقة، وغياب عمل مضبوط لهذه الأدوية، إلى جانب ملف الميزانية الذي يشوب الغموض طريقة تدبيره، حيث إن ملايين الدراهم ظلت محتجزة داخل المصالح التابعة لوزارة المالية، رغم أن القطاع يشهد هزات غير مسبوقة بالمدينة.

وحسب المصادر، فإن من الفضائح التي ارتبطت بهذه الزيارة العثور على صنبور للمياه معطل ومنفجر داخل مكتب المدير، حيث غمرت المياه أرجاءه، بعد مرور زهاء 15 يوما على الواقعة، وهي من النقط التي عجلت بهذا القرار الوزاري، حيث إن المسؤولين المعفيين من مهامها يوصفان في الأوساط الطبية، بـ«الخارجين عن التغطية»، وذلك من خلال حلولهما بالمستشفى في أوقات تكون المؤسسة فارغة من المواطنين، خصوصا بعد الزوال، ثم يختفيان بعدها إلى اليوم الموالي، مخافة التقاء الغاضبين على السير العادي للمؤسسة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة