إلغاء مهرجان خطابي لبنكيران بالقنيطرة بسبب تقرير أمني

إلغاء مهرجان خطابي لبنكيران بالقنيطرة بسبب تقرير أمني

القنيطرة: المهدي الجواهري

علم «فلاش بريس»، من مصادر مطلعة، أن إلغاء حزب العدالة والتنمية لمهرجانه الخطابي الذي كان سيعقده، أول أمس (الأحد) بساحة أحد الأسواق النموذجية بمدينة القنيطرة، في آخر اللحظات، كان بسبب تقرير استخباراتي رفع إلى جهات عليا يحذر من انفلاتات أمنية بعد تزايد حدة الاحتقان ضد قرارات رئيس الحكومة الخاصة بالملفات الاجتماعية، والتي عرفت عدة احتجاجات على صعيد مختلف مدن المملكة، كان آخرها الهجوم على منصة رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران بمدينة وجدة.

وأكدت مصادر «فلاش بريس» أن المصالح الأمنية بمدينة القنيطرة كانت جد متخوفة من وقوع اصطدامات ومواجهات بين المحتجين وأنصار الحزب، ما دفع مديرية مراقبة التراب الوطني المعروفة بـ«الديستي»، إلى إعداد تقرير مفصل وإرساله إلى وزارة الداخلية، ينذر باحتجاجات على رئيس الحكومة قد تكون خارج السيطرة نظرا للظرفية الحساسة التي يمر منها ملف الأساتذة المتدربين الذين تدخلت السلطات الأمنية بشكل عنيف في حقهم خلال الاسبوع الماضي، لتفرقة اعتصامهم أمام الحي الجامعي بالساكنية، وهو ما وصفه أحد قيادات شبيبة الحزب بالقنيطرة، في تدوينة على مواقع التواصل الاجتماعي، بـ «التدخل اللا إنساني في حق الطلبة وهو مؤامرة لكون الزمان والمكان ليسا مناسبين»، في إشارة إلى حفل افتتاح الحملة الوطنية لشبيبة العدالة والتنمية الذي كان سيؤطره بنكيران رفقة عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل ورئيس بلدية القنيطرة، وخالد البوقرعي الكاتب الوطني لشبيبة حزب «المصباح».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *