إنزال أمني كثيف لإفراغ أقدم خيرية بالدار البيضاء

عزيز الحور

بعد تسعة أشهر من إصدار قرار يقضي بإفراغ الخيرية الإسلامية بعين الشق الشهيرة بالدار البيضاء من نزلائها، وبناء على قرار وقعه العمدة السابق محمد ساجد، صيف سنة 2014، شرعت القوات العمومية في تنفيذ قرار إفراغ الخيرية، التي سبق أن فجرت فضيحة إيواء نزلاء في ظروف غير إنسانية كان قد وقف عليها الملك محمد السادس بنفسه سنة 2005.

وشهدت الخيرية المعروفة، صباح أمس (الاثنين)، إنزالا أمنيا كثيفا لتنفيذ حكم الإفراغ وذلك بسبب رفض عدد من النزلاء المغادرة، الأمر الذي دفع السلطات المحلية إلى توزيع استمارات عليهم لإحصائهم، قبل التوصل معهم إلى اتفاق في شكل تعويض مالي، أو استجابة لمطالب اجتماعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.