إيداع معترضة موكب الملك بسلا السجن واتجاه لإنهاء التسامح مع هذه الحوادث

إيداع معترضة موكب الملك بسلا السجن واتجاه لإنهاء التسامح مع هذه الحوادث

انتهى المطاف بمعترضة الموكب الملكي، يوم الجمعة الماضي بسلا، في السجن المحلي، بعد قرار وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بالمدينة، متابعتها في حالة اعتقال بتهمة عرقلة السير، وتعريض حياة الغير للخطر.وعرضت الفتاة، صباح أول أمس (السبت)، على وكيل الملك الذي قرر إيداعها السجن، إلى حين استكمال التحقيق معها.

فبعد إخضاع معترضة الموكب الملكي، وهي شابة في التاسعة عشرة من العمر، للإسعافات الأولية بمستشفى الأمير مولاي عبد الله، تمت إحالتها على الشرطة القضائية التابعة لأمن سلا، والتي أخضعتها لتحقيق معمق، كشف عن أسباب اعتراضها موكب الملك بهدف الحصول على مأذونية للنقل، أو أي مساعدة من الملك بسبب وضعها الاجتماعي وعدم توفقها في الحصول على العمل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة