إقتصادالرئيسية

إيرادات المغرب من الغاز الجزائري تتراجع إلى النصف

تواصلت إيرادات المغرب من أنبوب الغاز الذي يعبر التراب المغربي من الجزائر صوب أوروبا، خلال العام الجاري، في التراجع بعدما بلغت النسبة حوالي 42 في المائة، بحيث لم تتجاوز قيمة الإيرادات خلال يوليوز من السنة الجارية، 650 مليون درهم، مقابل أزيد من مليار درهم خلال نفس الفترة من السنة الماضية.

وقفزت إيرادات المغرب من عائدات أنبوب الغاز الجزائري الذي يعبر المغرب في اتجاه أوروبا، خلال سنة 2014 إلى حوالي مليارين ونصف درهم، لتنخفض بشكل قياسي خلال سنتي 2016 و2017.

وتوجه حصة الغاز الجزائري الذي يتوصل به المغرب، كإتاوة مقابل عبور الأنبوب على تراب المملكة، إلى محطتي عين بني مطهر وتهدارت، من أجل إنتاج الكهرباء، بحيث يتوصل المغرب بحوالي 500 مليون متر مكعب لقاء عبور الأنبوب.

ويعتبر أنبوب الغاز الذي يخترق التراب المغربي صوب أوروبا، في ملكية إسبانيا إلى غاية السنة المقبلة، فيما ستتحول ملكيته بعد سنة 2021 إلى المغرب، بحيث يربط الأنبوب بين الجزائر وإسبانيا برا وبحرا على امتداد أزيد من 1300 كيلومتر.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق