إيفاد لجنة للتحقيق في فضيحة نقل مرضى عبر «التيربورتورات»

إيفاد لجنة للتحقيق في فضيحة نقل مرضى عبر «التيربورتورات»

علمت «الأخبار بريس»، من مصادر جد مطلعة بوزارة الصحة، أن الحسين الوردي، الوزير المكلف بتدبير القطاع في حكومة سعد الدين العثماني، بصدد إيفاد لجنة تحقيق مركزية للوقوف على حقيقة الوضع الصحي بإقليم سيدي سليمان، وكشف ملابسات وظروف نقل مريضة عبر «التريبورتور»، بينما أكدت المصادر ذاتها أن الحسين الوردي «استشاط» غضبا بعد نشر «الأخبار بريس» لفضيحة نقل مرضى بسيدي سليمان عبر الدراجات ثلاثية العجلات المعروفة لدى المواطنين بـ«التريبورتورات»، نتيجة العمل بمنطق الزبونية والمحسوبية في منح سيارات الإسعاف للمواطنين، خاصة أن التسجيلات التي تحتوي عليها ذاكرة الكاميرا المثبتة بمدخل قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي لسيدي سليمان، تؤكد واقعة نقل المريضة ذهابا وإيابا، عبر «التيربورتور» يوم الثلاثاء الماضي، بعدما اضطرت قريبة المريضة إلى وضع «السيروم» تحت سقف غطاء الدراجة ثلاثية العجلات، وهو الخبر الذي تناقله بقوة رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين استنكروا المشهد، وطالبوا بضرورة التعامل بمنطق المواطنة مع كافة المغاربة على قدم المساواة، في الوقت الذي طالب فاعلون جمعويون بسيدي سليمان، بضرورة التعجيل بتنقيل المندوب الإقليمي للصحة بسيدي سليمان، والذي قضى أربع سنوات على رأس مديرية الصحة تحت حماية مباشرة من زميله في الحزب الحسين الوردي، وكذا من قبل صديقيه عامل الإقليم عبد المجيد الكياك ورئيس قسم الشؤون الداخلية بالعمالة ذاته محمد أمين الراشدي، بالرغم من الفضائح المتكررة للمندوب الإقليمي للصحة، والتي كان آخرها اتهام ممرضة له تعمل بالمركز الصحي سيدي عبد العزيز بالتحرش الجنسي بها، في حين سبق للعديد من الجمعيات أن نظمت وقفات احتجاجية ضده أمام مقر عمالة الإقليم (قضية مي ميلودة)، وهو الأمر نفسه بالنسبة لسكان سيدي يحيى الغرب الذين هددوا بخوض أشكال احتجاجية غير مسبوقة للمطالبة برحيل المندوب لولا تدخل باشا المدينة الذي أجبر المندوب على الجلوس للحوار والتفاعل مع مطالب المحتجين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة