إيقاف شقيقين بعد تعنيف ضابط شرطة بابن احمد

ابن احمد: مصطفى عفيف

 

 

أحالت عناصر الشرطة بمفوضية بابن احمد، أمس (الأحد)، شقيقين على أنظار النيابة العامة بالمدينة نفسها، في حالة اعتقال، وذلك على خلفية اعتدائهما على ضابط أمن يعمل ضمن فرقة المرور بالشارع العام أثناء مزاولة مهامه بإحدى المدارات بابن احمد، وهو الاعتداء الذي نقل إثره رجل الأمن إلى المستشفى المحلي بالمدينة، حيث خضع للفحوصات الطبية ووضع تحت المراقبة الطبية من أجل الاطمئنان على صحته مخافة تعرضه لبعض المضاعفات.

ووفقا لمصادر «الأخبار»، فإن هذا الاعتداء يعود إلى حوالي الساعة السادسة والنصف من مساء الجمعة الماضي، حينما كان «رشيد المعروفي»، وهو ضابط أمن بشرطة المرور، يزاول مهامه بالشارع العام، وهي اللحظة التي أوقف فيها الشرطي شخصا كان يمتطي دراجة نارية من أجل المراقبة الروتينية. وبعد إيقاف السائق طلب منه مده بأوراق الهوية وأوراق الدراجة، حينها تبين أن السائق لا يحمل الأوراق الكافية ما جعل رجل الأمن يقوم بتحرير مخالفة في الموضوع وحجز الدارجة ونقلها إلى المحجز البلدي، وغادر نقطة المراقبة، وبعد مدة قصيرة تفاجأ الشرطي بسائق الدراجة وشخص آخر يلتحقان بمكان تواجده وبالضبط بإحدى المدارات بشارع مولاي يوسف، وقاما بالاعتداء عليه بالضرب واللكم والرفس، قبل أن يسقط رجل الأمن على الأرض مغمى عليه، ليغادرا المكان تاركين الشرطي ساقطا على الأرض.

هذا الحادث عجل بإخبار المصالح الأمنية التي هرعت إلى عين المكان برفقة سيارة الإسعاف التي عملت على نقل الضحية إلى قسم المستعجلات بالمستشفى المحلي، وسط استنفار مختلف الأجهزة، بعد خضوع الشرطي  لمجموعة من الفحوصات الطبية وإجراء بعض الكشوفات عليه من أجل التأكد من سلامته، حيث كان الضحية مصابا برضوض وانتفاخ في الخد الأيسر من الوجه، وتم وضعه لبضع ساعات تحت المراقبة الطبية قبل أن تسلم له شهادة طبية تثبت مدة العجز في 28 يوما قابلة للتمديد.

وأدى الحادث إلى استنفار مختلف المصالح الأمنية على مستوى ولاية الأمن بسطات ومفوضية أمن ابن احمد التي شنت حملة تمشيطة للبحث عن المعتديين بعد تحديد هويتهما، وهي الحملة التي أسفرت عن إيقاف سائق الدراجة وشقيقه، وبناء على تعليمات  النيابة العامة بابتدائية المدينة، جرى الاستماع إليهما ووضعهما تحت تدابير الحراسة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.