إيقاف عشرينية تتزعم شبكة لتزوير بطاقات الحافلات لطلبة تامسنا

إيقاف عشرينية تتزعم شبكة لتزوير بطاقات الحافلات لطلبة تامسنا

نجيب توزني

تمكنت مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي بتامسنا من فك لغز شبكة إجرامية خطيرة تتزعمها فتاة عشرينية متهمة بتزوير بطاقات النقل المدرسي الخاصة بالطلبة بمنطقة تامسنا وسيدي يحيى زعير وتمارة، حيث تمت إحالة أفراد الشبكة المذكورة، صباح الجمعة الماضي، على أنظار وكيل الملك بتمارة، قبل أن يقرر هذا الأخير إيداع الفتاة سجن الزاكي بسلا في انتظار عرضها على قاضي التحقيق، فيما أفرج عن ثلاثة من معاونيها، بينهم فتاتان بعد أن تنازلت شركة متخصصة في النقل الحضري بجهة الرباط عن متابعتهم، مقابل إصرارها على متابعة زعيمة الشبكة.

وضمن التفاصيل، أكدت مصادر متطابقة لـ«الأخبار»، أن عناصر الدرك الملكي بتامسنا فتحت تحقيقا حول تداول بطاقات انخراط خاصة بنقل الطلبة وتلاميذ المدارس عبر حافلات النقل الحضري التي تؤمن لهم الخدمة بين تامسنا والرباط وكذا تمارة وسيدي يحيى زعير، بناء على شكاية تقدمت بها شركة النقل المذكورة للسلطات القضائية ومصالح الدرك الملكي، قبل أن تتمكن هذه الأخيرة من تعقب خيوط العملية التي قادتها لمختبر صور بتامسنا تشتغل به المتهمة الرئيسية التي استسلمت بسهولة للمحققين أمام محاصرتها بعديد الأدلة التي جاءت على لسان أحد مساعديها، الذي تم اعتقاله صباح اليوم نفسه على متن حافلة للنقل الحضري تربط مدينة تامسنا بالعاصمة الرباط، وهو بصدد ترويج بطائق مزورة اعترف بحصوله عليها من طرف المتهمة من أجل بيعها للطلبة مقابل أثمنة رمزية تقل عن ثمنها الرسمي.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *