محاكمات

إيقاف متهم باغتصاب طفلة بالقنيطرة

القنيطرة: المهدي الجواهري

 

 

اهتزت مدينة القنيطرة على وقع جريمة اغتصاب راحت ضحيتها طفلة صغيرة تبلغ من العمر خمس سنوات، يوم الاثنين الماضي، بمنطقة عين السبع بالقنيطرة، والتي تمكن فيها مواطنون من محاصرة “وحش أدمي” استدرج الطفلة وأشبع رغبته الجنسية قبل إخلاء سبيلها، حيث وجدها أشخاص تائهة وسط الحي وقاموا بتسليمها لعائلتها التي كانت تبحث عنها أثناء غيابها عن المنزل .

وأكدت مصادر مطلعة أن الطفلة بعد استفسار والدها عن أسباب اختفائها بدأت ترتجف من الخوف، لتبوح له بأن شابا استدرجها إلى أحد المساكن العشوائية حيث مارس عليها الجنس، ليصاب بصدمة بالغة وحالة هيستيرية جراء ما تعرضت له فلذة كبده، مما دفعه لإخبار رجال الشرطة التي حضرت وقامت بتمشيط المنطقة دون أن تجد للمتهم.

وزادت مصادر “الأخبار” أن اسرة الطفلة رفقة باقي أبناء الحي انتظروا حتى صباح اليوم الموالي حيث استطاعوا حل هذا اللغز الذي حيرهم والعثور على الوحش الأدمي.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها “الأخبار” فإن الطفلة كشفت عن ملامح مغتصبها ومكان تواجده مما قاد الجيران الى تطويق مكان سكناه واقتحام المنزل الذي يقطن به، حيث وجدوا المكتري الذي أوضح لهم أن شابا يقطن معه، حيث ما إن كشف لهم عن صورته التي كانت بهاتفه النقال حتى تعرفت عليه الطفلة المغتصبة وطفلة أخرى سبق له اختطافها.

وأفادت مصادر أن شباب المنطقة بعد التعرف على الوحش الآدمي الذي قالوا إنه يبلغ من العمر 26 سنة وينحدر من مدينة الدار البيضاء، تمكنوا من الانقضاض عليه بإحدى المقاهي بالمنطقة وتسليمه لرجال الشرطة التي حضرت لاعتقاله وإيداعه بمخفر ولاية أمن القنيطرة وسط حشد كبير من الجماهير التي تجمعت مطالبة بالقصاص من مغتصب الطفلات الصغيرات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق