ابتدائية العرائش تبرئ شرطيا من تهمة الهجوم على مسكن عامل الإقليم

ابتدائية العرائش تبرئ شرطيا من تهمة الهجوم على مسكن عامل الإقليم

العرائش: رشيد عبود

أصدرت المحكمة الابتدائية بالعرائش، صباح الاثنين الماضي، حكمها الابتدائي القاضي ببراءة ضابط الشرطة عبد القادر النخشة، من التهم الموجهة إليه على خلفية احتجاجه ليلة 25/ 26 يوليوز الماضي، أمام منزل عامل الإقليم بسبب ضجيج مهرجان الغناء السنوي عبد الصمد الكنفاوي، والتي كان قد توبع على خلفيتها في حالة اعتقال، بتهمة السكر العلني والقيادة في حالة سكر والاعتداء على مسكن الغير (عامل الإقليم)، حيث أظهرت أطوار المحاكمة براءته من كل التهم المنسوبة إليه. في حين قررت المحكمة الحكم على عبد القادر النخشة، وابن أخته الإطار البنكي، بشهرين حبسا موقوف التنفيذ، بتهمة الاعتداء على ضابط أمن بمستشفى لالة مريم الإقليمي، وإهانة موظف أثناء مزاولته لعمله.

وجاء الحكم ببراءة الشرطي بعد إدلاء حارس مقر سكنى عامل إقليم العرائش بشهادته في القضية، والتي برأ من خلالها الشرطي المتابع من تهمة السكر العلني والهجوم على مسكن موظف سام، خصوصا بعدما تبين لهيأة الحكم أن العامل لم يتقدم بأي شكاية في الموضوع ضد الشرطي النخشة.

يذكر أن المدير العام للأمن الوطني عبد اللطيف الحموشي، كان قد أمر بفتح تحقيق في الشكاية التي وجهها الشرطي ضد رؤسائه وزملائه في العمل داخل مفوضية أمن العرائش، وهي الشكاية التي تتضمن أسماء المتورطين في عمليات التلاعب بالأسطول الخاص بحظيرة سيارات الأمن بالإقليم، وذلك عبر تغيير محركات السيارات الجديدة بأخرى مستعملة، مشيرا وبكل دقة إلى أسماء الورشات التي يتم فيها تنفيذ هذه السرقات، والأرقام التسلسلية لهذه المحركات، فضلا عن تفاصيل عمليات الإصلاح الوهمية لهذه السيارات.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *