ابتدائية مراكش تصدر حكمها في حق السائحة الفرنسية المتهمة بـ “الزنا”

الأخبار

 

أصدرت الغرفة الجنحية بالمحكمة الابتدائية بمدينة مراكش، مساء أمس الاثنين، حكمها في قضية السائحة الفرنسية المتهمة بـ”الزنا”، حيث قضت في حقها بعقوبة ثلاثة أشهر سجنا موقوفة التنفيذ، مع أداء غرامة مالية تصل قيمتها إلى5000 درهم.

وأصدرت المحكمة، في نفس القضية، حكما يقضي في حق المغربي المتزوج، الذي ضبطت معه، بعقوبة ثلاثة أشهر سجنا نافذا، مع أداء غرامة مالية 5000 درهم.

وأوقفت مصالح الامن السائحة الفرنسية يوم السبت 14 يوليوز الجاري، داخل شقة سكنية بمدينة مراكش، بناءً على شكاية بالخيانة الزوجية تقدمت بها زوجة المتهم، حيث تم ضبطهما وإيداعهما تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث القضائي الذي أشرفت عليه النيابة العامة.

ودخلت المديرية العامة للأمن الوطني على خط هذه القضية، حيث نفت الادعاءات المنشورة في وسائل الإعلام الفرنسية حول هذه القضية، بما فيها تلك التي زعمت أن التوقيف كان داخل مؤسسة فندقية، وأن السائحة الفرنسية عاينت وجود حوامل يتعرضن للضرب في ممرات ضيقة، مؤكدة أن توقيف المشتبه فيهما كان بناء على شكاية بالخيانة الزوجية والمشاركة، وقد تمت إحالتهما معا على النيابة العامة طبقا للتشريع الجنائي الوطني.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.