ابتدائية مكناس تشرع في مناقشة قضية وفاة التلميذة هبة

ابتدائية مكناس تشرع في مناقشة قضية وفاة التلميذة هبة

مكناس: محمد الزوهري

يعود ملف وفاة الطفلة هبة التي فارقت الحياة بسبب مضاعفات مرض كانت تعاني منه، وتتابع فيه أستاذة بتهمة «تعنيف طفلة من طرف شخص له سلطة»، إلى الواجهة، بشروع المحكمة الابتدائية بمكناس في النظر فيه، اليوم (الثلاثاء)، بعدما اعتبر قاضي التحقيق أن القضية جاهزة وأحالها على هيئة الحكم أواخر شهر مارس الماضي، وتتابع في هذه القضية معلمة التلميذة الهالكة، بعدما تمت تبرئتها من تهمة القتل، بناء على تقرير التشريح الطبي الذي أمرت به النيابة العامة، في حين تحضر أم الطفل، البالغة من العمر قيد حياتها عشر سنوات، كطرف مطالب بالحق المدني، والتي تصر على متابعة المعلمة، بداعي أن ابنتها لفظت أنفاسها الأخيرة بسبب مضاعفات تعرضها للعنف.

ويعود هذا الحادث إلى يوم 17 يناير الماضي، حيث عادت الراحلة – بحسب ما تحكيه أسرة الطفلة – إلى البيت وهي تبكي، فأكدت أنها «تعرضت للعنف من طرف معلمتها أمام التلاميذ»، مشيرة إلى أن آثار الضرب لم تظهر على هبة إلا بعد يومين، حين انتفخت عيناها ولم تعد تستطيع الرؤية بشكل جيد، ما اضطر أسرتها لعرضها على مستشفى محمد الخامس، حيث تم إخضاعها لجهاز الكشف بالأشعة، وتم وصف بعض الأدوية لها، إلى أن فارقت الحياة أياما قليلة بعد ذلك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة