MGPAP_Top

اتحاد طنجة يرد على القرار التأديبي للجامعة

اتحاد طنجة يرد على القرار التأديبي للجامعة

عبد العزيز حمدي
باشر المكتب المسير لفريق اتحاد طنجة لكرة القدم، الإجراءات الإدارية لاستئناف قرار اللجنة المركزية للتأديب والروح الرياضية التابعة للجامعة الملكية المغربية، القاضي بمعاقبة الفريق الطنجي، بإجراء المباريات الثلاث المقبلة التي سيستقبل فيها دون حضور الجمهور، وتغريمه ماديا 50 ألف درهم.
وعللت لجنة التأديب التابعة للجامعة قرارها، الصادر أمس (الاثنين)، بـ«عدم احترام فريق اتحاد طنجة لقرار الجامعة الصادر في اجتماع الجمعة 18 شتنبر الماضي، وكذا مذكرة العصبة الاحترافية الصادرة في 22 شتنبر الماضي، والتي تحرم دخول القاصرين غير المرافقين بأولياء أمورهم إلى الملعب»، إضافة إلى سبب آخر والذي يعتبر جوهريا في القرار، ويتعلق الأمر بحادث رشق الحكام الذين قادوا «كلاسيكو» الشمال بقنينات، ومحاصرتهم داخل رقعة الملعب لمدة تزيد عن 30 دقيقة، مع وجود حالة العود.
وفي أول رد فعل لمسؤولي فريق اتحاد طنجة، دعا عبد الحميد أبرشان، رئيس الفريق الطنجي، وسائل الإعلام المحلية والوطنية إلى ندوة صحافية عاجلة، ينتظر أن يكون قد عقدها اليوم (الثلاثاء)، بأحد فنادق عاصمة البوغاز، وضح فيها بعض النقاط التي تهم قرار الجامعة تجاه فريقه، كما تم تسليط الضوء على العقوبة التي لحقت بفريقه أمس (الاثنين)، والإجراءات التي يعتزم اتحاد طنجة اتخاذها.
وكشفت مصادر مطلعة لـ«الأخبار»، أن تقارير صادمة رفعت إلى الجامعة، تحدثت بإسهاب عن سوء التنظيم داخل وخارج الملعب، مضيفة أن النقطة التي ساهمت بشكل كبير في قرار الإيقاف تتمثل في الجانب الأمني، بعدما وجد رجال الأمن صعوبات كبيرة وجمة في إخراج الطاقم التحكيمي بقيادة بوشعيب لحرش، الذي كان محاطا بحراس الأمن الخاص طيلة 35 دقيقة داخل رقعة الميدان، نتيجة احتجاجات الجمهور.
وكانت جامعة كرة القدم قد بعثت مندوبين اثنين إلى «كلاسيكو» الشمال هما مختار كيليز، وعبد النبي قرواش، وكلاهما من عصبة الغرب، إضافة إلى عنصرين إداريين لأخذ تفاصيل المباراة سالفة الذكر، حيث شوهد مبعوثو الجامعة طيلة «الكلاسيكو» يقومون بتصوير الأحداث التي وقعت بعد نهاية المباراة.
ووفق ما أكده مصدر من مبعوثي الجامعة الذي كان حاضرا في مباراة «الكلاسيكو»، فإنه تابع كيف كان مجموعة من الأطفال والقاصرين يتجولون داخل بساط المركب، إضافة إلى استعمال الشهب الاصطناعية، في الوقت الذي تحدث تقرير مبعوث الجامعة أيضا عن الفوضى التي عرفتها منصة الصحافة، مع تسجيله غياب منسق إعلامي خاص بالنادي الطنجي، للتنسيق مع ممثل الجامعة الذي حضر «كلاسيكو» الشمال.
وبناء على قرار الجامعة، فإن الجمهور الطنجي بات محروما من مساندة فريقه في مباراة أولمبيك خريبكة برسم الدورة الخامسة، ثم ضد نهضة بركان (الدورة السابعة)، ليختم عقوبته أمام أولمبيك آسفي (الدورة التاسعة).
تبقى الإشارة إلى أن جريدة «الأخبار» حاولت، مساء أمس (الاثنين)، معرفة رأي الفريق الطنجي في مناسبات متكررة وذلك بربط الاتصال بعبد الحميد أبرشان، رئيس الفريق الطنجي، وكذا حسن بلخضير، الكاتب العام، غير أن هواتفهما ظلت مغلقة ولا من مجيب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة