اتهامات ثقيلة للمجلس البلدي لأكادير بتبديد المال العام وحرمان خزينة الدولة من 6 ملايير

اتهامات ثقيلة للمجلس البلدي لأكادير بتبديد المال العام وحرمان خزينة الدولة من 6 ملايير

أكادير: حسن أنفلوس

وجه تجار المركب التجاري «سوق الأحد» بأكادير اتهامات ثقيلة إلى المجلس البلدي، بعد تفويته محلات تجارية إلى أشخاص دون مقابل. وقال تجار، خلال ندوة صحفية خصصت لمستجدات الخطوات التصعيدية ضد قرارات المجلس بشأن دفتر التحملات والقرار الجبائي، إن المجلس البلدي فوت محلات تجارية لأشخاص بصفر درهم، مفوتا بذلك على خزينة الدولة 6 ملايير و400 مليون سنتيم، باحتساب سعر 160 مليون سنتيم لكل محل من المحلات التي تم تفويتها دون مقابل، والتي بلغ عددها، حسب التجار، نحو 40 محلا تجاريا.

وأوضح التجار أنفسهم أن المجلس يدفع في اتجاه محو الطابع الاجتماعي عن المركب، والإبقاء على الطابع الاقتصادي المحض للسوق، غير أنه في الوقت نفسه يفوت محلات إلى أشخاص بدون مقابل، وهو ما اعتبره التجار تناقضا في رؤية المجلس وطريقة تدبيره لملف السوق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة