GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

اتهامات لحزب العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية باستغلال مناظرة التشغيل لأهداف انتخابية

اتهامات لحزب العدالة والتنمية والتقدم والاشتراكية باستغلال مناظرة التشغيل لأهداف انتخابية

اتهم مستشارون من أحزاب المعارضة رئيس جهة الرباط سلا باستغلال موارد الجهة لإطلاق حملة انتخابية سابقة لأوانها، يستفيد منها حزبا التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية، من خلال استغلال قضية التشغيل لاستمالة الناخبين، وتسويق الوعود الكاذبة لآلاف الشباب الباحثين عن الشغل.واستنادا إلى مصادر “فلاش بريس” فإن رئيس مجلس جهة الرباط سلا القنيطرة، وبتواطؤ مع وزير التشغيل، ومدير الوكالة الوطنية لإنعاش الشغل وتشغيل الكفاءات، المنتميين إلى حزب التقدم والاشتراكية، حولوا المناظرة الجهوية للتشغيل إلى مناسبة للدعاية لحزبيهما، مع اقتراب الانتخابات الجماعية.

وقد عمد مستشارو الجهة الـ75 إلى مقاطعة أشغال المناظرة التي نظمت يوم الأربعاء الماضي بمقر مؤسسة محمد السادس للأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، تحت شعار “من أجل منظومة جهوية مندمجة للتشغيل”، ولم يحضر منهم سوى 18 عضوا ضمنهم 11 عضوا ينتمون إلى حزب العدالة والتنمية، بسبب عدم إشراك كافة الفرق في التحضير الجيد لهذه المناظرة التي نظمت بسرعة خدمة لأجندة حزبي المصباح والكتاب، إضافة إلى ما وصف بالخلفيات المكشوفة للسكال الذي يريد استغلال التحالف مع حزب نبيل بنعبد الله، لتوظيف إمكانيات التشغيل التي توفرها “لانابيك” من أجل الاستفادة منها سياسيا في الانتخابات المقبلة.مناظرة التشغيل اعتبرها مسؤولون جهويون بـ”لانابيك” بمثابة اللقاء الحزبي المشترك بين التقدم والاشتراكية والعدالة والتنمية، سيما أن الجهة المنظمة لم تستدع مستشاري الجماعات المحلية بالجهة، إضافة إلى المصالح الخارجية للقطاعات المتدخلة في عملية التشغيل.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة