اتهامات لرئيس جماعة سيدي سليمان بالتغاضي عن اختلالات المجزرة البلدية

الأخبار

 

علمت «الأخبار» من مصادر مطلعة من داخل قسم الجبايات المحلية بالجماعة الحضرية لسيدي سليمان، التي يرأس مجلسها الجماعي البرلماني محمد الحفياني عن حزب العدالة والتنمية، أن المسلخ البلدي الموجود بحي السوق القديم بمنطقة الضفة الغربية، بات يشهد العديد من الاختلالات المسجلة على مستوى الفرق الواضح بين المداخيل المصرح بها لدى وكيل الجبايات، والإحصائيات المتوفرة بسجل الذبائح الخاص بمصلحة الطب البيطري، الأمر الذي يزيد من «تأزيم» وضعية الموارد المالية للجماعة الحضرية المذكورة، التي تشكو أصلا من عجز كبير من حيث المداخيل، وهو العجز الذي من المرتقب أن يتم خلال الأيام المقبلة الكشف عن قيمته الحقيقية من قبل القابض الإقليمي بالخزينة العامة للمملكة.

في الوقت الذي رصدت فيه «الأخبار» الوضع الكارثي الذي أضحت عليه المجزرة البلدية، سواء من حيث ظروف نقل اللحوم التي تفتقد لأبسط شروط السلامة الصحية، بفعل افتقار شاحنة نقل اللحوم لوسائل التبريد، أو في ما يتعلق بظروف عملية الذبح والسلخ التي تباشر فوق أرضية متسخة، ودون أي مراعاة لشروط الصحة والسلامة، في ظل غياب التجهيزات الضرورية ببناية المجزرة، ناهيك عن الظروف التي تتم فيها عملية نقل اللحوم من قبل المستخدمين إلى محلات الجزارة، بعموم النفوذ الترابي لمدينة سيدي سليمان.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.