MGPAP_Top

اتهامات للرباح ببرمجة تدشين الطريق السيار الدائري رغم عدم اكتمال مرافقه

اتهامات للرباح ببرمجة تدشين الطريق السيار الدائري رغم عدم اكتمال مرافقه

فجر شريط فيديو تم تداوله في الآونة الأخيرة على نطاق واسع بمدينتي تمارة وتامسنا، فضيحة من العيار الثقيل مرتبطة بعيوب تقنية خطيرة ظهرت مع انطلاق الطريق السيار المداري الجديد الذي تم تدشينه، أخيرا، من طرف الملك محمد السادس، وهي الاختلالات التي تسائل الوزير الرباح بمصالحه المركزية ووزارته المنتدبة، وكذا الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب بسبب برمجة مشروع ضخم للتدشين رغم عدم جاهزيته، علما أنه تم توجيه الأنظار إلى الجسر المعلق الذي يعتبر الأكبر إفريقيا وعربيا ونقطة الضوء الوحيدة في المشروع برمته دون الالتفات إلى ثقوب تقنية بالغة الخطورة خلق اكتشافها استنفارا كبيرا وسط كبار مسؤولي الداخلية والولاية وعمالة الصخيرات تمارة، حيث تعقد يوميا اجتماعات موسعة لتباحث إمكانات تجاوز الاختلالات والمخاطر التي تهدد آلاف المواطنين ومستعملي الطريق السيار المداري على السواء.

ويظهر شريط «الفيديو» آلاف المواطنين يقطعون وسط الطريق السيار بالقرب من مدينة تامسنا بمساعدة عناصر الدرك الملكي من أجل التنقل للسوق الأسبوعي المعروف بـ «سوق السبت»، مما يؤدي إلى إرباك خطير ومتواتر لحركية السير بالنقطة المذكورة، علما أن هذه الوضعية تستمر منذ الساعات الأولى من كل يوم سبت حتى الساعة التاسعة ليلا، ترافقها احترازات أمنية مكثفة بعين المكان لتأمين مرور جحافل المواطنين التي يفوق عددهم 6000 شخص تفاديا لإزهاق أرواحهم وسط الطريق.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة