GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

اتهامات للوزيرة الحقاوي بالتدخل لإرجاع طالبة طردت بسبب سلوكات «مخلة» بالآداب

اتهامات للوزيرة الحقاوي بالتدخل لإرجاع طالبة طردت بسبب سلوكات «مخلة» بالآداب
  • محمد اليوبي

    خرجت نفيسة أزلالي، المديرة السابقة للمعهد الوطني للعمل الاجتماعي بطنجة، عن صمتها لتكشف أسباب إعفائها من طرف وزيرة التنمية الاجتماعية والأسرة والتضامن، بسبب رفضها الاستجابة لطلب بسيمة الحقاوي إعادة تسجيل طالبة صدر في حقها قرار الطرد من طرف المجلس التأديبي للمعهد، بسبب ارتكابها سلوكات «مخلة بالحياء العام داخل المعهد».

    وقالت أزلالي في اتصال مع «فلاش بريس» إنها تمر بظروف نفسية صعبة، بسبب تداعيات قرار الطرد الذي اتخذته الوزيرة في حقها، وأوضحت أنها كانت تمارس عملها بشكل عادي، وبتاريخ 27 يوليوز الماضي «تلقيت اتصالا من مدير الموارد البشرية وطلب مني الحضور إلى مقر الوزارة من أجل عقد اجتماع مع الكاتب العام للوزارة، وعندما وصلت أخبرني بأن الوزيرة قررت إعفائي من مهامي، بدون مبررات مقنعة»، فيما أرجعت مديرة المعهد السبب الحقيقي لإعفائها، إلى عدم امتثالها لطلب شفوي من الوزيرة، للتراجع عن قرار طرد طالبة تتحدر من مدينة تيزنيت، وصدر القرار في حقها من المجلس التأديبي للمؤسسة، إثر غيابها المستمر عن الدراسة، بمعدل 52 ساعة في دورة واحدة فقط، وحصلت على نقطة 3 على 20، وكذلك لارتكابها ممارسات مخلة بالآداب داخل فضاء المعهد.

    وأوضحت المديرة السابقة للمعهد وهي تتحدث بحرقة، أن الوزيرة طلبت منها التراجع عن قرار الطرد، حيث كشفت مصادر مطلعة لـ«الأخبار»، أن برلماني من حزب العدالة والتنمية تدخل لدى الوزيرة من أجل إرجاع الطالبة لمتابعة دراستها، إلا أن المديرة رفضت ذلك لأن «القرار اتخذه المجلس التأديبي ولا يمكنني التراجع عنه»، تقول أزلالي، مشيرة إلى أنها تعمل مديرة للمعهد منذ 30 سنة، ولأول مرة ترى تدخل وزيرة في الشؤون الإدارية للمعهد، وقالت: «الوزيرة يجب أن تتدخل في القرارات البيداغوجية وليس في القرارات الإدارية»، واعتبرت قرار إعفائها من مهامها بأنه «ظلم وشطط في استعمال السلطة». وأضافت «لا يهمني المنصب ولكن يهمني مستقبل المعهد وجودة التكوين، ولا يمكن إعفائي بهذه الطريقة المذلة دون مراعاة كرامتي، وأنا حاليا أعيش ظروفا نفسية متردية، خاصة أن بقي لي سنة للحصول على التقاعد».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة