اجتماع عاجل للملك مع الوزراء المغضوب عليهم بتطوان

كريم أمزيان

أياما قليلة، بعد التقريع الذي تعرّضوا له خلال الاجتماع الوزاري الأخير، اجتمع الملك محمد السادس أول أمس (الثلاثاء)، مع الوزراء المغضوب عليهم، والذين انتقلوا على عجل إلى مدينة تطوان، من أجل الحضور إلى جانب الملك، لمعرفة آخر تطورات الملف.

وأفادت مصادر حكومية بأن الوزراء المعنيين تلقوا دعوات في الصباح، فيما آخرون جرى إخبارهم، ساعات قبل موعد الاجتماع، ومنهم من قطع جلسة الأسئلة الشفوية في البرلمان، وفق ما أعلنته آمنة ماء العينين، نائبة رئيس مجلس النواب، التي تلت رسالة من مصطفى الخلفي الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، تحيط من خلالها النواب البرلمانيين علما بخبر تغيب وزيرين. وقالت: “توصلت رئاسة الجلسة برسالة من الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، يؤكد أن غياب أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، وكاتبة الدولة المكلفة بالماء شرفات أفيلال عن البرلمان، جاء بسبب حضورهما اجتماعا للملك في مدينة تطوان”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.