GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

احتجاجات بالقنيطرة للمطالبة بمحاكمة المتسببين في إحراق بائعة الحلوى لجسدها

احتجاجات بالقنيطرة للمطالبة بمحاكمة المتسببين في إحراق بائعة الحلوى لجسدها

القنيطرة: المهدي الجواهري

خاضت الهيئات الحقوقية وتنسيقية الباعة المتجولين، أول أمس الاثنين، وقفة احتجاجية حاشدة أمام المقاطعة السادسة بمنطقة بير الرامي بالقنيطرة، تضامنا مع بائعة الحلوى «مي فتيحة» التي وضعت حدا لحياتها حرقا الأسبوع الماضي، احتجاجا على ما وصفته بالحكرة والظلم الذي لحقها من قبل المسؤولين على السلطة المحلية بسبب تعنيفها وحجز سلعتها من «السويقة» بحي اولاد امبارك الذي يعيش غليانا هذه الأيام نتيجة الزيارات المتتالية التي عرفها منزل ابنة المرحومة من قبل قيادات حزبية وحقوقية وازنة لمواساتها في وفاة والدتها.

وردد المتظاهرون شعارات منددة بـ«الحكرة» والتعسف على الباعة المتجولين والمواطنين البسطاء، مطالبين الجهات الوصية بالتسريع بفتح تحقيق لمعرفة المتسببين الحقيقيين في وفاة المرأة التي أضرمت النيران في جسدها، مع تحديد المسؤوليات ومحاكمة كل من ثبت تورطه في التسبب في هذه الفاجعة التي ذاع صيتها وطنيا ودوليا، وعرفت تضامنا واسعا على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد تداول شريط فيديو يوثق مشهد «مي فتيحة» والنيران تلتهم جسدها وهي تصيح من شدة آلام الحريق، فيما حاول طفل يبلغ من العمر 12 سنة إطفاء الحريق من جسمها أمام أنظار أفراد من القوات المساعدة الذين لم تأخذهم الرأفة والرحمة لمساعدتها في إخماد لهيب النيران الذي تسبب في وفاتها لحظات بعد وصولها إلى مستشفى ابن رشد بالدار البيضاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة