MGPAP_Top

احتجاجات لمنخرطي «كنوبس» بتطوان بسبب تعقيد معالجة ملفاتهم

احتجاجات لمنخرطي «كنوبس» بتطوان بسبب تعقيد معالجة ملفاتهم

خاض العشرات من منخرطي التعاضدية العامة لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، المعروفة اختصارا بـ«كنوبس»، صبيحة أول أمس (الخميس) بمدينة تطوان، وقفة احتجاجية أمام مقر المنظمة، استنكارا لما أسموه القرار الذي تم اتخاذه من قبل مدير المؤسسة، والذي يهم تغيير وإنهاء العمل بالرموز السرية لولوج شبكة المعلومات الخاصة بها، وحرمان 29 مستخدما من إمكانية معالجة الملفات والطلبات الواردة عليها من قبل المصالح المختصة.
ووفق مصادر من المحتجين، فإنه سبق رفع دعوى قضائية حيال هذا الموضوع، من قبل الغاضبين على هذا القرار، بالمحكمة الإدارية بالرباط، مطالبين بإلغاء القرار الذي اتخذه المدير العام، كما ندد به عدد من المحتجين، مؤكدين أن من شأن ذلك تأخير معالجة بعض الملفات، خصوصا منها تلك المتعلقة بحالة مواطنين مرضى وذوي الأمراض المزمنة المحالة على المنظمة.
ووفق المصادر ذاتها، فإن هذا القرار سيؤثر بشكل سلبي على هذه العملية، خصوصا في تقديم بعض الأجوبة للمرضى حينها، وهو ما سيزيد من معاناتهم حول طول مدة الانتظار.
هذا وردد الغاضبون، في الوقفة ذاتها، عددا من الشعارات في وجه رئيس هذه المصالح، مطالبين رئاسة الحكومة بالتدخل قصد إرجاع الأمور إلى نصابها، إلى جانب المصالح المختصة في وزارة التشغيل لحماية ما أسموه مكتسبات التغطية الصحية الأساسية، وحماية حقوق المنخرطين وذويهم.
ومن المرتقب أن يعرف الملف تطورات جديدة بفعل الدعوى القضائية السالف ذكرها، والتي رفعت ضد مدير المؤسسة قصد دفعه لإلغاء القرار المذكور، والذي من شأنه أن يطيل مدة الاحتقان في أوساط الموظفين والمنخرطين من جهة ثانية، في انتظار حسم المصالح المختصة في القضية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة