GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

احتفالات رأس السنة تلهب أسعار البيض وندرة المنتوج في ضيعات الإنتاج

احتفالات رأس السنة تلهب أسعار البيض وندرة المنتوج في ضيعات الإنتاج

حسن أنفلوس

سجلت أسعار البيض ارتفاعا قياسيا منذ الأسابيع الماضية، وعرف منتوج البيض ندرة في ضيعات الإنتاج.
وأفادت مصادر مهنية لـ«الأخبار»، أن أسعار البيض شهدت ارتفاعا منذ حوالي أسبوعين، مع ما رافقه من ندرة في هذا المنتوج داخل الضيعات، وذلك بسبب الإقبال الكبير على البيض، الذي يستعمل في إعداد الحلويات استعدادا لاحتفالات رأس السنة الميلادية.
وأوضحت المصادر نفسها أن الأسعار انتقلت من حوالي 70 إلى 85 سنتيما، وهو ما يعني زيادة بـ15 سنتيما. وربطت المصادر التي تتزود من الضيعات الإنتاجية الموجودة بضواحي الدار البيضاء (حد السوالم، أزمور، مديونة، جمعة فضالة، السبيت، بنجرير ودار بوعزة)، ارتفاع الأسعار، بالإقبال الكبير على البيض بمناسبة رأس السنة الميلادية.
وانعكس ارتفاع الأسعار عند البيع بالجملة، على أسعار التوزيع بالتقسيط، إذ انتقلت الأسعار من 80 سنتيما للوحدة إلى ما بين درهم واحد و1.10 درهم، أي ما يعادل زيادة تجاوزت 20 سنتيما في بعض المناطق.
ويعود هذا الارتفاع، بحسب مصادر مهنية، إلى ارتفاع الطلب على البيض وذلك تزامنا مع اقتراب احتفالات رأس السنة الميلادية، والتي تعرف رواجا كبيرا لصناعة الحلويات، والتي تعتمد بشكل أساسي على مادة البيض.
وأشارت مصادر «الأخبار» إلى أن الطلب المرتفع المسجل على البيض أدى إلى استنفاد المنتوج في أغلب الضيعات، وهو ما أثر على السير العادي للإنتاج، وكذا أجل التزود، إذ توضح المصادر ذاتها أنه في الوقت الذي تتزود فيه مرتين في اليوم وبشكل سلس، تتزود خلال هذه الأيام مرة واحدة وبشكل عسير، حيث يضطر الموزعون الكبار إلى انتظار يوم كامل للتزود بحمولة واحدة، عوض حمولتين من قبل.
وحسب الإحصائيات المتوفرة، فإن استهلاك المغاربة للبيض عرف ارتفاعا خلال السنوات الأخيرة، إذ انتقل حجم استهلاك المغاربة إلى 160 بيضة لكل مواطن في السنة. وتفيد تقديرات المهنيين، أن حجم ما يستهلكه المغاربة من البيض في السنة الواحدة يتجاوز 5 ملايير وحدة من البيض، أغلبها يسجل في شهر رمضان.
ويتطلع المهنيون، إلى زيادة حجم استهلاك المغاربة من البيض، ليصل إلى معدلات بعض الدول، التي يبلغ فيها معدل الاستهلاك ما يقارب 400 بيضة للشخص الواحد في السنة.
هذا ويصل عدد وحدات إنتاج بيض الاستهلاك في المغرب إلى حوالي 230 وحدة، ومجموعة محاضن عصرية تنتج حوالي 14 مليون كتكوت سنويا، وخمسة مراكز مرخص لها لتلفيف البيض، وثلاث وحدات لإنتاج مشتقات البيض السائل المعقم.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة