احتقان بسبب متابعة تلاميذ بسبب الغش في الباكالوريا واستثناء ابن مسؤول بزاكورة

احتقان بسبب متابعة تلاميذ بسبب الغش في الباكالوريا واستثناء ابن مسؤول بزاكورة

زاكورة: محمد سليماني

كشفت مصادر حقوقية أن خمسة تلاميذ يدرسون بالسنة الأولى من سلك الباكالوريا، فوجئوا بمتابعتهم قضائيا من قبل النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية لزاكورة، بتهمة الخداع في الامتحانات، المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 1 و2 من ظهير 2 يونيو 1958، وذلك عقب ضبطهم في حالة غش في امتحان التربية الإسلامية. غير أن المفاجأة التي صدمت التلاميذ وزملاءهم هي استثناء ابن مسؤول بعمالة زاكورة متهم بتسريب الامتحان إلى هؤلاء التلاميذ عبر تقنية «الواتساب». وتم الإفصاح عن هذا الأمر لدى استنطاق التلاميذ الخمسة من قبل الضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن.

وبحسب طلب مؤازرة موقع من قبل التلاميذ الموقوفين وجهوه إلى مركز حقوقي (تتوفر «الأخبار» على نسخة منه)، كشفوا فيه أنه لدى استفسارهم من قبل الشرطة عن مصدر تلك التسريبات التي ضبطت بحوزتهم، اعترفوا جميعهم بأن مصدرها التلميذ (ب.ك)، وهو ابن مدير ديوان عامل زاكورة، إلا أن الضابطة القضائية تجاهلت الأمر ولم تستدع هذا الأخير لاستنطاقه عن مصدر حصوله على امتحان مادة التربية الإسلامية الذي وزعه على زملائه، بالرغم من ورود اسمه في اعترافات التلاميذ الموقوفين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة