احتقان بقطاع النقل والسائقون المهنيون يعلنون الإضراب العام بعد إغلاق بوليف باب الحوار مع النقابات

احتقان بقطاع النقل والسائقون المهنيون يعلنون الإضراب العام بعد إغلاق بوليف باب الحوار مع النقابات

النعمان اليعلاوي

ترتفع حدة الاحتقان الاجتماعي بقطاع النقل بعد إعلان نقابات السائقين المهنيين عن إضراب عام في الرابع من دجنبر المقبل، وذلك خلال اللقاء الوطني حول وضعية السائق المهني وقطاع النقل الطرقي بالمغرب، المنظم من طرف سبع هيئات نقابية وجمعوية (الاتحاد الديمقراطي المغربي للشغل، النقابة الديمقراطية للنقل، الجامعة الوطنية الديمقراطية لسائقي حافلات نقل المسافرين الوطني والدولي، نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب قطاع نقل المسافرين، جمعية منبر السائق المهني بالمغرب، جمعية ملتقى السائق المهني بالمغرب، بالإضافة إلى المرصد الوطني للنقل وحقوق السائق المهني بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة)، والتي أعلنت عن انخراطها في قرار الإضراب العام، محملة كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل، المكلف بالنقل، نجيب بوليف، مسؤولية تأزم الأوضاع في القطاع.

وأكدت مصادر نقابية أن اللقاء الوطني للسائقين المهنيين، والذي عرف مشاركة مكثفة لمهنيي قطاع النقل الطرقي من مختلف مناطق المملكة، كما شارك فيه عدد من الهيئات الممثلة للمقاولات الصغرى، وجه فيه المشاركون انتقادات كثيرة لتدبير الوزارة الوصية للقطاع، موضحا أن «مشاكل البطاقة المهنية والترقيم ومراكز التكوين حظيت بالجانب الأوفر من النقاش، بالإضافة إلى انتقادات المهنيين لعدم تجاوب الوزارة الوصية مع مطالبهم»، مؤكدا أن «المشاركين أجمعوا على خوض إضراب عام وطني في قطاع النقل الطرقي لمدة أربع وعشرين ساعة قابلة للتمديد وذلك يوم الاثنين 04 دجنبر».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة