GCAM_Top
TM_Top
TM_Top-banner_970x250

احمي نفسك من الزهايمر بتناول الجينسنغ

احمي نفسك من الزهايمر بتناول الجينسنغ

يتم استخدام جذور نبات الجينسنغ في الطب التقليدي لمساعدة الجسم على الدفاع عن نفسه ضد التهديدات المختلفة. ويقترح استخدام هذا النبات في حالات التعب والإرهاق الشديدين، ولكنه أيضاً يستعمل لتقوية جهاز المناعة وتحسين الوظائف الإدراكية. وقد أظهرت العديد من الدراسات فوائد أخرى لنبات الجينسنغ ومكوناته، والتي لها تأثير فعال على الأمراض العصبية (مثل مرض الزهايمر)، فهذا النبات يستخدم للوقاية والعلاج على حد سواء.
في الآونة الأخيرة، قام باحثون من سنغافورة والولايات المتحدة الأمريكية بمراجعة الدراسات الأخيرة حول الجينسنغ، والتي قام بها علماء في العشرين سنة الأخيرة، والتي وضحت بشكل جلي آثار هذا النبات على الدماغ والتلف العصبي، وخاصة الأمراض التي قد تؤدي إلى الزهايمر. وأبرز تحليل هاته الدراسات الآثار المفيدة للجينسنغ، لمنع وإبطاء تطور مرض الزهايمر.
✗ آليات عمل نبات الجينسنغ لمحاربة الزهايمر:
لقد اكتشف العلماء مكونين أساسيين يعدان من الأسباب الرئيسية للإصابة بالزهايمر: الببتيد بيتا أميلويد والبروتين تاو. فيبدو أن ترام هذا الببتيد أميلويد والتي تشكل في نهاية المطاف رقعات (رقعات الأميلويد) حول الخلايا الدماغية، تؤدي إلى تسميم الخلايا العصبية والذي ينتج عنه زيادة تفسفر البروتين تاو. هذا التفسفر الزائد يؤدي إلى اختلال في بنية الخلايا العصبية ووفاتها تدريجيا.
ويشير العلماء إلى أن عدة دراسات أبانت عن التحسن الملحوظ في مرض الزهايمر مع الاستهلاك اليومي للجينسنغ، بما في ذلك دراسة كورية والتي تلقى فيها المتطوعون كميات يومية كبيرة من هذا النبات (9 غ/ اليوم).

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة