اختطاف دركي وطالبة بالهرهورة واحتجازهما لساعات بضواحي وادي يكم

اختطاف دركي وطالبة بالهرهورة واحتجازهما لساعات بضواحي وادي يكم

نجيب توزني

أسقطت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بالهرهورة عصابة إجرامية نفذت اعتداءات وصفت بالخطيرة في حق مواطنين ومرتادي شاطئ الهرهورة، منذ بداية شهر مارس الجاري، أهمها اختطاف دركي وخطيبته واحتجازهما لساعات بضواحي وادي يكم، باستعمال سيوف وغاز «الكريموجين». وقد تم عرض أفراد العصابة الثلاثة، صباح أول أمس (الأربعاء)، على أنظار الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بالرباط، من أجل مؤاخذتهم بتهم الاعتداء والسرقة الموصوفة تحت التهديد بالسلاح الأبيض والاختطاف والاحتجاز.

وأوضح مصدر جيد الاطلاع لـ«الأخبار بريس»، أن عناصر الدرك الملكي المكلفة بالمداومة بالهرهورة تمكنت، الخميس الماضي، من إيقاف ثلاثة أفراد عديمي السوابق تتراوح أعمارهم بين 21 و24 سنة وينحدرون من حي المسيرة بمدينة تمارة، وذلك بعد تنفيذهم لعملية اعتداء خطيرة طالت ثلاث فتيات بالشارع العام، حيث تم سلبهم هواتف نقالة ومجوهرات ثمينة تحت التهديد بالأسلحة البيضاء، وقد تطلبت عملية الإيقاف أكثر من ساعتين بعد فرار المتهمين صوب غابة مجاورة لمخيم الهرهورة، قبل أن تنجح قوات الأمن في تعقبهم وسط الغابة وإيقافهم، كما حجزت السيوف وقنينة «الكريموجين» التي كانت تستعمل في الاعتداءات على المارة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة