اختلالات إدارية تهدد بتأزيم الأوضاع في مستشفى مولاي يوسف بالرباط

اختلالات إدارية تهدد بتأزيم الأوضاع في مستشفى مولاي يوسف بالرباط

النعمان اليعلاوي

كشفت مصادر صحية من داخل مستشفى مولاي يوسف بالرباط عدة اختلالات تلاحق مسؤولين سابقين في المستشفى، موضحة أن المستشفى الجهوي مولاي يوسف شهد تراجعا كبيرا في عدد الأسرّة الذي انتقل من 140 سريرا إلى 40 سريرا فقط، حسب مصادر «الأخبار» التي أكدت أن المستشفى يعيش على وقع الاحتقان بين الإدارة والأطر الصحية الذين يتهمون إدارة المستشفى بحرمانهم من «حقوقهم في التعويضات عن الحراسة والإلزامية».
وأوضحت المصادر أنه «تم تسجيل هدر كميات كبيرة من الأدوية التي كانت الوزارة الوصية تخصص لها ميزانية ضخمة، وهي الأدوية التي جرى إتلافها دون احترام المعايير القانونية والصحية لإتلاف الأدوية»، تشير المصادر ذاتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة