اختلالات التعليم تخرج نقابات التربية الوطنية للاحتجاج

اختلالات التعليم تخرج نقابات التربية الوطنية للاحتجاج

النعمان اليعلاوي

اتهم المكتب الوطني للنقابة الوطنية للتعليم (العضو المؤسس للإطار النقابي CFDT) وزارة التربية الوطنية بالانفراد في تدبير الشأن التعليمي بـ«معزل عن أي إشراك فعلي وحقيقي للفاعلين الاجتماعيين والتربويين، بل إن التوجه البيروقراطي والتحكمي هو السائد في التعاطي مع كل الإشكالات والقضايا التعليمية بما يكرس تعميق توجهات السياسة التعليمية اللاشعبية» حسب النقابة، التي وصفت قرارات الوزارة بـ«اللاديمقراطية المؤدية إلى تدمير المدرسة العمومية وتعميق الفشل الدراسي بها بما يعبد الطريق نحو خوصصتها تنفيذا لتوجهات وتوصيات المؤسسات المالية العالمية».

وفي ذات السياق، هدد النقابيون المنتمون للنقابة الوطنية للتعليم وزارة رشيد بلمختار بدخول مدرسي ساخن خلال الموسم المقبل، متهمين الوزارة بتعميق أزمة التعليم عبر «اختلالات هيكلية زادت من معاناة الشغيلة التعليمية وأثرت على المردودية والجودة في التعليم العمومي، وذهب ضحيتها مئات الآلاف من التلاميذ ضحايا النظام الإقصائي للامتحانات والتوجيه وضحايا الهدر المدرسي»، حسب النقابة التي اتهمت أيضا الوزارة الوصية باستغلال ضعف الحركة النقابية التعليمية وضعف دور جمعيات آباء وأولياء التلاميذ، و«تواطؤ البعض معها لتمرير مخططاتها من أجل مصالح ضيقة وفتات الامتيازات، مقابل غياب حوار قطاعي حقيقي حول السياسة التعليمية وسياسة تدبير الشأن التعليمي وطرح القضايا واستمرار مركزة كل القرارات وإفراغ اللامركزية واللاتمركز من محتواهما بتحويل الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية إلى أجهزة بيروقراطية جافة وجامدة على رأسها أعوان تنفيذ لقرارات وإجراءات مركزية».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة