الرئيسية

اختلالات تشييد مقر حزب الاستقلال بطنجة تهدد بجر شباط إلى القضاء

طنجة: محمد أبطاش

 

كشفت مصادر متطابقة، أن الأمين العام السابق لحزب الاستقلال، الذي توارى عن الأنظار، بات مهددا بالمثول أمام القضاء في ملف مقر الحزب المتواجد بحي النرجس بطنجة. وحسب المعلومات المتوفرة، فإن الأمين العام الحالي للحزب وقف عن كثب على الاختلالات التي تشوب هذه البناية منذ إحداثها، وذلك بعد زيارة قادته إلى المقر أول أمس (الأحد) رفقة عدد من الأعضاء، حيث قدمت له شروحات حول ما أسمته بعض المصادر التلاعبات التي طالت عملية التشييد، إذ من المرتقب أن يتم استدعاء المقاولة التي تكلفت ببناء المقر بسبب اكتشاف أن البناية بحاجة إلى إعادة التهيئة بفعل ضعف البنية التحتية التي أحدثت عليها، حيث سبق لشباط أن كلف أحد أبناء عمومته بالإشراف على المشروع، ما أدى إلى بث صراعات بين الأجهزة المحلية للحزب والأمين العام السابق، الذي وجهت له اتهامات بمحاباة أفراد من عائلته على حساب مصلحة الحزب، وهو الأمر الذي ينذر بالكشف عن تفاصيل ومستجدات جديدة مرتبطة بهذه البناية.

ونبهت بعض المصادر إلى أن هذا الملف استأثر ببالغ اهتمام الأمين العام الحالي نزار بركة، الذي وعد المنخرطين بحزبه بطنجة بالتدخل لتصحيح مسار هذا الملف واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وفي هذا الصدد، يكشف تفويض (حصلت «الأخبار» على نسخة منه)،  أن حميد شباط قام بتوقيع هذا التفويض في عز الأزمة التي كان يعيشها حزب الاستقلال وقتها، والذي كلف من خلاله  ابن عمه بإتمام الإجراءات الإدارية والقانونية والمالية خلال السنة الماضية، لفائدة الحزب، والمتعلقة بالمشروع المنجز على القطعتين الأرضيتين، «النرجس  B» ذات الرسم العقاري رقم 06/49422 و«النرجس C» ذات الرسم العقاري رقم 49423/03.

واستنادا إلى المعلومات نفسها، فإن نزار بركة عاين هذه الخروقات، الأمر الذي جعله يأمر بعض الأعضاء بالحزب محليا، بضرورة توثيق هذا الملف بغرض إحالته على الأجهزة المختصة لتحديد المسؤوليات، بعد أن أصبح حديث العام والخاص داخل الحزب محليا ووطنيا.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق