ارتباك في التصويت لتمديد ولاية بنكيران على رأس بيجيدي إلى ما بعد الانتخابات التشريعية

ارتباك في التصويت لتمديد ولاية بنكيران  على رأس بيجيدي إلى ما بعد الانتخابات التشريعية

النعمان اليعلاوي

كما كان متوقعا، وبعد اعلان حزب العدالة والتنمية نيته تأجيل مؤتمره الوطني إلى ما بعد انتخابات أكتوبر القادمة، صادق المؤتمر الاستثنائي لحزب المصباح قبل قليل على مشروع قرار المجلس الوطني للحزب بتمديد ولاية أمينه العام، عبد الإله بنكيران، وإلى حين عقد المؤتمر الوطني العادي للحزب الذي تم تأجيله إلى أواخر 2017.
واختتمت قبل قليل أشغال المؤتمر الوطني الاستثنائي للعدالة والتنمية، والذي نظم بالقاعة المغطاة لمركب الأمير مولاي عبد الله، والذي خصص لنقطة وحيدة وهي التصويت على تأجيل المؤتمر الوطني العادي للحزب إلى ما بعد انتخابات أكتوبر القادم، والتمديد لولاية أمينه العام، عبد الإله بنكيران، إلى حين انتخاب أمين عام جديد في المؤتمر القادم.

وقد عرفت عمليت التصويت على قرار المجلس الوطني من قبل المؤتمرين بعض الارتباك في بدايتها، حيث جرى توزيع أوراق التصويت على الصحافيين، كما تم توزيع العديد من صناديق التصويت التي جاوز عددها العشر في أرجاء القاعة التي احتضنت أشغال المؤتمر، وهو ما احتج عليه بعض الحضور الذين اعتبروا أن سوء تنظيم عملية التصويت يضرب شفافيتها.

وقد جرى فرز الأصوات مباشرة بعد الإعلان عن انتهاء التصويت، وصوت غالبية المؤتمرين الذين كانوا معبئين قبل بداية المؤتمر لتصويت لصالح قرار التأجيل، بالموافقة على تأجيل المؤتمر الوطني والتمديد لرئاسة بنكيران للحزب، وبلغت نسبة المصوتين بنعم 95،96 في المائة، بمجموع أصوات بلغ 1544 صوتا، في حين صوت 17 مؤتمرا على رفض القرار.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة