ارتفاع صاروخي.. الزبدة  قد تصل إلى 150 درهما !

بعد أن شرع المغرب، بداية العام الحالي، في تطبيق الرسم الجمركي على استيراد الزبدة، ارتفع سعر استيرادها بشكل صاروخي.

ووفق أرقام مكتب الصرف، فإن قيمة استيراد الزبدة، خلال الشهرين الأولين من العام الحالي، 221 مليون درهم، مقابل 145 مليون درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وأوضح مكتب الصرف، أن المغرب استورد إلى غاية فبراير الماضي، 4195 طنا من الزبدة.

وبدأ المغرب في تطبيق الزيادة على الزبدة، بعد 10 سنوات من تعليقها لأن الحكومة آنذاك كانت تريد تأمين تزويد السوق المحلي بهذه المادة، خلال ارتفاع الأسعار في السوق الدولية لمشتقات الحليب.

ونص قانون المالية الجديد على إعادة تطبيق الرسم الخاص باستيراد مادة الزبدة.

ويستورد المغرب نسبة 90 في المائة من حاجياته من الزبدة، خصوصا من نيوزيلاند.

وارتفعت، أخيرا، أسعار الزبدة من 60 درهما إلى 80 درهما، ومن المنتظر أن ترتفع إلى 150 درهما بعد تطبيق الرسم الجمركي، غير أن الحكومة تعتبر أن هذه الزيادة لن تؤثر في القدرة الشرائية للأسر المغربية

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.