CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top
CAM ONLINE_Top
CAM – Campagne Mobile-Top

استئناف التحقيق التفصيلي في اتهام قائد بالدروة بالتحرش الجنسي

استئناف التحقيق التفصيلي في اتهام قائد بالدروة بالتحرش الجنسي

برشيد: مصطفى عفيف

من المنتظر أن يستأنف قاضي التحقيق لدى استئنافية سطات، بعد غد الخميس جلسات التحقيق التفصيلي مع رجل سلطة برتبة (قائد) بإحدى الملحقات الإدارية ببلدية الدروة بإقليم برشيد، في واقعة جنحة التحرش الجنسي المنسوبة إليه وفق فصول المتابعة من لدن الوكيل العام للملك بنفس المحكمة، وهو التحقيق الذي من المنتظر أن يستمع فيه قاضي التحقيق للمتهمين زوج المتهمة وصديقه المتابعين في حالة اعتقال بسجن برشيد في ملف له علاقة بنفس الموضوع والمتابعين بالابتزاز والاحتجاز والإيذاء العمدي.
التحقيق في هذا الملف يأتي في وقت تم فيه تسريب عدة مقاطع من فيديو موضوع التحقيق إلى إحدى القنوات الأجنبية مما قد يجر المتهمين للمساءلة القضائية في واقعة إفشاء سرية التحقيق، ومن هي الجهة التي سربت الشريط المصور الذي يظهر من خلاله القائد بدون ملابس داخل غرفة نوم المتهمين وهما يمارسان العنف عليه وأحدهم يحمل ساطورا في حين يقوم الآخر بصفعه، ما يعتبر حسب دفاع رجل سلطة ممارسة ضغوطات على القائد وانتزاع اعترافات منه تحت التهديد، وهي حقائق قد تجر متاعب على المعتقلين والزوجة التي كانت توثق تلك الوقائع بواسطة الهاتف، هذا في وقت خرجت الأخيرة بتصريحات خطيرة حول من قام بتسريب تلك الفيديوهات من أجل الضغط عليها.
وجاء تفجير الملف إثر شكاية تقدم بها رجل سطلة إلى وكيل الملك بابتدائية برشيد بشأن تعرضه للابتزاز من طرف بعض الأشخاص بواسطة الهاتف مدعيا أنهم يطالبونه بمبلغ 30 ألف درهم، وهي الشكاية التي عجلت بدخول عناصر الدرك الملكي بالمركز القضائي بسرية برشيد، على الخط، حيث تم وضع كمين للإيقاع بالمشتكى بهم بتنسيق مع رجل سلطة، الذي ضرب لهم موعدا بإحدى المقاهي بمركز الدروة، حيث تم اللقاء بين رجل السلطة القائد وشخصين آخرين، حينها كانت عناصر الدرك تراقب الوضع من بعيد حيث انتظرت تسلمهما مبلغ 30 ألف درهم من القائد لتتم محاصرتهم وبعد استفسارهم عن المبلغ المالي فجر أحد الموقوفين حقائق خطيرة بعدما صرح أن القائد المشتكي طلب منهم التستر على فضيحة أخلاقية تورط فيها مقابل أن يسلمهم مبلغا ماليا، مضيفا أن لديه شريط فيديو يوثق من خلاله تورط رجل سلطة «قائد» وهو برفقة زوجته في وضعية شبهة أخلاقية بداخل غرفة النوم وهو عار على سرير النوم.
تصريحات الموقوف جعلت عناصر الدرك تدرك أنها أمام ملف أخطر من عملية الابتزاز التي ادعى القائد أنه تعرض لها من طرف المشتكى بهم، حيث ربطوا الاتصال بوكيل الملك بابتدائية برشيد الذي أمر بتعميق البحث مع المشتكى بهم حيث تم استدعاء الزوج وزوجته التي كانت تظهر بالفيديو برفقة القائد، والتي أقرت بتحرش الأخير بها وأنه زارها بمنزلها، في وقت صرح رجل سلطة في محاضر الضابطة القضائية أنه تعرض للاحتجاز من طرف المتهمين وإرغامه على نزع ملابسه بالقوة وتحت التهديد ونزع اعترافات بتعاطيه الخمور وقدومه بغرض ممارسة الجنس مع الزوجة.
ظهور رجل سلطة في شريط مصور مع امرأة متزوجة داخل غرفة نوم بإحدى الشقق وهو يتعرض للعنف، عجل بعامل الإقليم إلى التنسيق مع الإدارة المركزية واتخاذ قرار توقيف القائد عن مزاولة مهامه بصفة مؤقتة وإلحاقه بمقر العمالة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة