أحزابالملف السياسي

استقالة “باميين” من مجلس جماعي بالحسيمة

الحسيمة: محمد أبطاش

وضع عشرة أعضاء من المجلس الجماعي لامرابطن، بينهم أعضاء في المكتب المسير، استقالاتهم أمام المصالح المختصة لدى عمالة الإقليم، وذلك في غضون أقل من شهرين على تقديم أعضاء آخرين لاستقالتهم بجماعة محلية بالريف.

وحسب بعض المعطيات المتوفرة، فإن الأعضاء وضعوا استقالاتهم أيضا لدى رئيس المجلس، بحيث جاءت هذه الخطوة احتجاجا على ما أسماه الأعضاء الموقعون على وثيقة الاستقالة “الإقصاء الممنهج” الذي يطول مجلس جماعة امرابطن، من خلال عدم إشراكه في الإشراف على المشاريع التي يتم إنجازها داخل النفوذ الترابي للجماعة، وكذلك عدم الاستجابة لتنفيذ القرارات المُنبثقة عن دورات مجلس الجماعة، والتماطل في معالجة المشاكل المتراكمة بالجماعة.

واستنادا إلى مضمون وثيقة الاستقالة التي تم إيداعها لدى كتابة الضبط بالجماعة، فإن الأمر يتعلق بكل من النائب الأول للرئيس عبد الحق البورماقي، والنائب الثاني علي كرود، وكاتب المجلس محمد الساكاكي ونائبه عبد المجيد أنهناه، المنتمين إلى حزب الأصالة والمعاصرة إلى جانب خمسة مستشارين منتمين إلى الحزب ذاته، وهم عائشة الغلبزوري، عودة الخطابي، عبد المالك القدوري، إبراهيم الزقيوي وخالد أكروح، ومستشار واحد ينتمي إلى حزب الحركة الشعبية ويتعلق الأمر بمحمد المعكشاوي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق