أحزاب

استقالة مستشارين من «البيجيدي» بعدما غابا عن دورات مجلس الجديدة

 

الجديدة: أحمد الزوين

 

 

فاجأ مستشاران من المجلس الجماعي للجديدة ينتميان إلى حزب العدالة والتنمية المتتبعين للشأن المحلي، بإعلانهما عن تقديم استقالتيهما بعدما تغيبا عن مجموعة من دورات المجلس. وقام جمال بن ربيعة، رئيس جماعة الجديدة، حسب مصادر مقربة منه، بإحالة استقالة المستشارين على عامل الإقليم، تطبيقا للمادة 60 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات المحلية، وستصبح هذه الاستقالة سارية المفعول بعد 15 يوما من تاريخ تقديمها طبقا للقانون سالف الذكر، وسيشغل هاذين المنصبين الشاغرين مصطفى بومديان وعبد الله الزاكي الفائزين ضمن لائحة حزب العدالة والتنمية.

وبرر محمد زياد استقالته بانشغالاته المهنية وعدم قدرته على التوفيق بين عمله والمهام الانتدابية، في الوقت الذي أرجع زميله محمد العمراني الزريفي استقالته إلى أسباب صحية بعد تعرضه أخيرا لوعكة صحية ألزمته الفراش وجعلته بعيدا عن الميدان السياسي وعن مهامه مستشارا بجماعة الجديدة، الشيء الذي جعله يتخذ هذا القرار الذي لم يكن منتظرا بحكم أن حزبه يشكل الأغلبية في إطار تحالفه مع حزبي الاستقلال والتقدم والاشتراكية.

وكان المجلس الجماعي للجديدة عرضة لمجموعة من الانتقادات بعد تعثر عدد من المشاريع في عهده ولم يقو على حل مشاكلها، في الوقت الذي اتهم بدوره المجلس السابق بأسباب التعثر، الشيء الذي كان قد جعل الأصوات تتعالى لمطالبة المجلس الأعلى للحسابات ووزارة الداخلية بافتحاص هذه الملفات، فيما تقدمت جمعيات حماية المال العام بشكاية للوكيل العام بخصوص هذا الموضوع، والذي أحالها بدوره على الفرقة الوطنية التي لازالت تواصل أبحاثها حتى حدود اللحظة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق