استمرار انتفاضة سكان القنيطرة ضد غبار أسود تنفثه وحدة صناعية تابعة لوزارة رباح

استمرار انتفاضة سكان القنيطرة ضد غبار أسود تنفثه وحدة صناعية تابعة لوزارة رباح

القنيطرة: المهدي الجواهري

ما زالت معركة القنيطريين مستمرة ضد الغبار الأسود الذي أصبح شبحا مخيفا يهدد حياتهم، بعدما أثبتت التحليلات أنه يحمل موادا مسرطنة تفتك بصحة السكان، في وقت تستمر في عملها الوحدة الصناعية المنتجة لهذا السم الفتاك والتابعة لوزارة الطاقة والمعادن التي يوجد على رأسها القيادي بحزب العدالة والتنمية، عزيز رباح ورئيس بلدية القنيطرة الذي عجز عن الاستجابة لنداءات الجمعيات البيئية لإيجاد الحلول واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لوضع حد لهذه الكارثة.

وندد المواطنون الذين خرجوا للاحتجاج واضعين أكماما على وجوههم تعبيرا عن الاختناق بسبب الغبار الأسود الذي عاد للانتشار من جديد في أسطح المنازل والبيوت،  مطالبين بإنقاذ سكان المدينة، فيما عبرت بعض الفعاليات عن الإصابات المتعددة بالاختناق في صفوف الأطفال والانعكاسات الصحية الخطيرة التي أصبح يعيشها القنيطريون جراء الغبار الكثيف الذي يكسو سماء القنيطرة دون أن يتم إيقافه رغم تحرك وزارة الببيئة في وقت سابق، والذي أثبتت فيه التحليلات عبر وحدات قياس الهواء خطرا على صحة المواطنين.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة