استمرار مدير الوكالة الحضرية بتطوان في توقيع وثائق رغم تعيينه بمنصب آخر

استمرار مدير الوكالة الحضرية بتطوان في توقيع وثائق رغم تعيينه بمنصب آخر

تطوان: حسن الخضراوي

في مؤشر يدل على تخبط مجلس حكومة بنكيران في التعيينات التي تهم المناصب العليا، وفشل تتبعها لعملية التنزيل الضرورية للقرارات التي تخرج بها، حصل “فلاش بريس” من مصادر خاصة على نسخ من وثائق إدراية تثبت أن مدير الوكالة الحضرية بتطوان لا زال يباشر مهامه بشكل عادي ويوقع على العديد من الوثائق المهمة رغم مصادقة المجلس الحكومي المنعقد بتاريخ 11 فبراير 2016 على إعفائه من مهامه كمدير للوكالة، وإلحاقه بالمصالح المركزية كمسؤول عن مديرية الشؤون القانونية بوزارة التعمير وإعداد التراب الوطني.

وحسب المصادر ذاتها فإن المدير ورغم إعفائه من مهامه من طرف حكومة بنكيران، إلا أنه لا زال يوقع العشرات من الوثائق الإدارية والملفات التي تخص التعمير ما يطرح تساؤلات حقيقية حول الصفة القانونية التي يوقع بها، وحق كل طرف معني في الموضوع في الطعن لدى المؤسسات المسؤولة بخصوص عدم قانونية مضمون القرارات والمراسلات، ونذكر من ذلك تصاميم التهيئة لمدينة تطوان التي توصلت بها المصالح المختصة بالجماعة يوم 29 فبراير الماضي بمراسلة في الموضوع تتوفر الجريدة على نسخة منها أي 18 يوما بعد الإعفاء، فضلا عن مراسلة أخرى حول موضوع تصميم التهيئة الخاص بمركز الجبهة تحمل توقيع المدير، وتم توجيهها لعامل إقليم شفشاون يوم 18 فبراير من سنة 2016 غير أنها لم تسجل سوى يوم 9 مارس الحالي لدى مصالح العمالة ما يطرح أكثر من سؤال حول المدة الزمنية التي قضتها الوثيقة ما بين التاريخ الذي تحمله، وتاريخ توصل مصالح العمالة بها كما هو مدون بالوثيقة التي تتوفر الجريدة على نسخة منها أيضا.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة