استنفار أمني بسبب مباراة الجيش والمغرب الفاسي

استنفار أمني بسبب مباراة الجيش والمغرب الفاسي

سفيان أندجار

شهدت المصالح الأمنية بمدينة فاس استنفارا كبيرا بسبب المباراة التي ستجمع فريق المغرب الفاسي ضد  الجيش الملكي، برسم الدورة التاسعة من منافسات البطولة الوطنية القسم الأول، وذلك بسبب تبادل تهديدات بين أنصار الفريقين والخوف من تكرار ما وقع الموسم الماضي حين تم الاعتداء على حافلة الفريق العسكري والتراشق بالحجارة بين أنصار الفريقين.

هذا وكشف مصدر أمني أن  المصالح الأمنية بمدينة فاس قررت تخصيص أزيد من 3000 رجل أمن  لتأمين المواجهة، بالإضافة إلى وضع حزام أمني عند مدخل المدينة إلى غاية مركب فاس الكبير، لتأمين خط سير أنصار الفريق العسكري.

وحول تذاكر المباراة أرسل الفريق الفاسي 3000 تذكرة إلى الفريق العسكري، على أن تخصص باقي التذاكر للجمهور الفاسي.

وعلاقة بالمواجهة ذاتها دائما، أطلق مجموعة من أنصار «الماص» دعوة إلى الجماهير الفاسية لحضور المباراة بكثافة، رغم أن الفريق يتمركز في الرتبة الأخيرة، إذ دعا الأنصار إلى تغطية جميع جنبات ملعب فاس في رسالة إلى المكتب المسير بكون الجماهير لن تتخلى عن فريقها كيفما كانت الأوضاع.

وعلاقة بفريق الجيش الملكي، فمن المنتظر أن ترافق «العساكر» جماهير غفيرة بالنظر إلى النتائج الإيجابية التي حققها الفريق خلال الدورات الأخيرة وآخرها الفوز ضد الرجاء.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *