CAM – Campagne Mobile-Top

استنفار أمني كبير بعد العثور على قنبلة قرب محكمة الاستئناف ومنطقة أمنية بفاس

استنفار أمني كبير بعد العثور على قنبلة قرب محكمة الاستئناف ومنطقة أمنية بفاس

فاس: محمد الزوهري
خيمت أجواء من الاستنفار القصوى في صفوف مختلف الأجهزة الأمنية بمدينة فاس، زوال اليوم (الأربعاء)، عقب العثور على قنبلة يدوية بمحاذاة محكمة الاستئناف بفاس، وقبالة المنطقة الأمنية الثالثة بشارع محمد الخامس، حيث تم في البداية اكتشاف جسم غريب بالقرب من سياج المحكمة، ليتبين ان الأمر يتعلق بقنبلة صغيرة الحجم.
وعُلم أنه جرى إشعار النيابة العامة مباشرة بعد العثور على هذه القنبلة، حيث هرعت مختلف المصالح الأمنية والاستخباراتية إلى موقع الحادث، وعمدت إلى تطويق محيط المحكمة والشوارع و الأزقة المجاورة، وباشرت تحريات أولية لتحديد ملابسات الحادث.
وعمت أجواء من الخوف في نفوس بعض المتقاضين وموظفي المحكمة عقب علمهم بالعثور على القنبلة، في ظل تناسل الأخبار بشأن احتمال أن يكون الحادث مرتبطا بفعل إجرامي، في حين ضربت المصالح الأمنية تكتما شديدا حول هذه الواقعة، لتفادي أي مظاهر هلع.
وبحسب المعلومات الأولية المتوفرة، فإن جرى إحالة القنبلة على المختبر العلمي التابع للأمن الوطني، للتأكد من فاعليتها ومصدرها، في حين تم اتخاذ احتياطات احترازية كبيرة، كما جرى تمشيط مختلف أرجاء المحكمة وخارجها، تحسبا لكل طارئ، خاصة وأن الموقع الذي تم به العثور على القنبلة جد حساس لقربه من مصالح عامة حيوية وسط المدينة.
ولوحظ بعين المكان تواجد محققين ورجال مباحث عسكريين، فضلا عن فرقة متخصصة في تفجير القنابل والألغام، في محاولة لإحباط مفعولها واتخاذ الاحتياطات اللازمة في حالة انفجارها. وقد بدا مسؤول أمني في حالة انفعال وهو يبعد بعض الصحفيين من أخذ المعلومات الأولية عن الحادث.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة