استنفار بدرك وأمن القصر الكبير بعد إطلاق نار من بندقية صيد

استنفار بدرك وأمن القصر الكبير بعد إطلاق نار من بندقية صيد

القصر الكبير: محمد أبطاش

علم موقع «الأخبار بريس»، من مصادر أمنية، أن شخصا أقدم، ليلة الخميس الماضي، على إطلاق النار بواسطة بندقية صيد، حين كان على متن سيارة من نوع «مرسيديس» ورفقته فتاة، حيث صوب البندقية على أربعة أشخاص كانوا يتعقبونه بسيارة من نوع «ستروين»، بمنطقة الصرصري بضواحي مدينة القصر الكبير، ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح نقل إثرها لأحد المستشفيات بالعاصمة الرباط، لاستخراج شظايا الرصاص المطاطي المستعمل في هذه الحادثة.

ووفق المصادر ذاتها، فإن حالة استنفار عاشتها مصالح الدرك الملكي إلى جانب مفوضية الأمن بالقصر الكبير، بعد توصلها بمعطيات تفيد إطلاق النار، حيث انتقلت على وجه السرعة إلى عين المكان، وجرى توقيف الفتاة في بداية الأمر، ليتم الاهتداء بعدها لكافة المتورطين في هذا الملف المثير للجدل.

وكانت الفتاة ذاتها السبب في ما جرى، نتيجة وجود علاقات متشابكة بين أطراف القضية، إلى حد استعمال السلاح من طرف الشخص المذكور، حين حاول خصومه لتحرير الفتاة منه بسبب علاقة غرامية تجمع بينهما، فيما يرتقب أن تتم إحالة المشتبه بهم على جنايات محكمة الاستئناف بمدينة طنجة، خلال الأيام القليلة المقبلة، لتعيين أول جلسة في الملف، بسبب اكتسائه الطابع الجنائي لوجود السلاح ووضع حياة الغير في خطر.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *