استنفار بطنجة بسبب إصابة عنصر من «حذر» بجروح خطيرة بعدما صدمته سيارة

طنجة: محمد أبطاش

أصيب عنصر تابع للمجموعة الأمنية التي تسمى «حذر»، بجروح خطيرة استدعت نقله صوب المستشفى الجهوي محمد الخامس بمدينة طنجة، وذلك بعد أن صدمته سيارة كانت تسير بسرعة جنونية قرب شاطئ المدينة ليلة الأربعاء الماضي، حين كان في إطار مهمة تأمين بعض المنشآت الحساسة إلى جانب عنصرين آخرين تابعين للقوات المسلحة الملكية واللذين لم يصابا بأي أذى.

ووفق المعلومات التي حصلت عليها «الأخبار بريس»، فإن الشرطي المشار إليه والمنتمي إلى المديرية العامة للأمن الوطني، قضى نحو 12 ساعة بقسم الجراحة بالمستشفى الجهوي قبل تحويله صوب مستشفى القرطبي بسبب جروح في أنفه، بعدما نجا من موت محقق بسبب هذه الحادثة التي تعتبر الأولى من نوعها، والتي أثارت حالة استنفار قصوى في مختلف الأجهزة الأمنية بالمدينة، بسبب حساسية مهمة العنصر المذكور، فيما فتح تحقيق قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد ملابسات ما جرى، وإمكانية كون سائق السيارة كان تحت تأثير الكحول، في الوقت الذي رافقت العناصر الأمنية الشرطي الضحية بالمستشفى الجهوي، إلى حين تحسن حالته الصحية أول أمس الخميس، حيث نقل إلى مستشفى القرطبي من أجل استكمال العلاج قبل عودته لمباشرة عمله في إطار المهام المخول له أمنيا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.