MGPAP_Top

استنفار بمؤسسة أمريكية بطنجة بسبب تقارير تتحدث عن اشتغال «بيدوفيل» بها

استنفار بمؤسسة أمريكية بطنجة بسبب تقارير تتحدث عن اشتغال «بيدوفيل» بها

طنجة: محمد أبطاش

عاشت إحدى المؤسسات الأمريكية المهتمة باللغة الإنجليزية بمدينة طنجة، طيلة الأسبوع الماضي، حالة استنفار وسط اجتماعات داخلية، بعد نشر إحدى الصحف الأمريكية واسعة الانتشار، تقريرا يؤكد أن «بيدوفيلا» أمريكيا كان مطلوبا منذ سنوات للعدالة الأمريكية في قضايا تتعلق بالاعتداء الجنسي على الأطفال، يعيش بمدينة طنجة حرا طليقا، ويعمل أستاذا في المؤسسة المذكورة بعدما فر من الولايات المتحدة الأمريكية، منذ بداية تسعينات القرن الماضي.

ووفق ما أوردته صحيفة «البوركيركي جورنال»، فإن هذا «البيدوفيل» كان يعمل قسا في كنيسة بمدينة سان فرانسيسكو، وكان قد أثار فضيحة مدوية في أمريكا في بداية التسعينات، تتعلق باعتدائه الجنسي على عدد من الأطفال.وشددت الصحيفة ذاتها على أن هذا الشخص فر من الولايات المتحدة في شتنبر 1992، وبعد هروبه بأيام رفعت ضده قضايا تتعلق بالاعتداء الجنسي على 7 أطفال، ثم سرعان ما ارتفع عدد الضحايا بعد انتشار الفضيحة في وسائل الإعلام.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة