استنفار بمصلحة حوادث السير بسبب تتبع مديرية الحموشي لحادثة السيارات الفارهة بطنجة

استنفار بمصلحة حوادث السير بسبب تتبع مديرية الحموشي لحادثة السيارات الفارهة بطنجة

طنجة: محمد أبطاش

علم موقع «الأخبار بريس» أن مصلحة حوادث السير والمرور داخل ولاية أمن طنجة، عاشت حالة استنفار عقب دخول المديرية العامة للأمن الوطني على خط الملف الذي سبق وأن أشرنا إليه سابقا، حول مطالب بالتحقيق في قضية حادثة سير تسببت فيها سيارتان فارهتان حيث جرى استفسار المصلحة المذكورة حول وقائع هذه القضية المتشابكة، الأمر الذي دفع بها إلى توجيه استدعاءات جديدة إلى عائلة أحد ضحايا الحادثة، قصد إعادة فتح تحقيق مفصل.

وأوضحت مصادر «الأخبار بريس»، أنه تم استفسار الشخص المذكور عن الحالة الصحية لوالده، الذي لا يزال يرقد في أحد المستشفيات بالعاصمة الرباط، كما اطلعت الشرطة مجددا على الصور والأشرطة التي توثق الحادثة، رغم أنها كانت حاضرة أثناء وقوعها، كما وجد رؤساء المصلحة آنفة الذكر أنفسهم في ورطة، عقب التساؤل عن أسباب نزع لوحات الترقيم من طرف أبناء النافذين الذين تسببوا في ما جرى، والذين تبين أنهم أبناء مالكي ملاه ليلية فاخرة بوسط المدينة، حيث أكد المتورطون في الحادثة أنهم كانوا يخشون بث صور للسيارات على موقع التواصل الاجتماعي «فايسبوك».

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *