استنفار بولاية أمن آسفي بعد زيارة رجال الحموشي الأخيرة

استنفار بولاية أمن آسفي بعد زيارة رجال الحموشي الأخيرة
  • آسفي: المهدي الكَرَّاوي

أعطى أحمد طوال، والي أمن آسفي واليوسفية، تعليمات شفوية بإقفال الباب الخلفي لولاية أمن آسفي الذي كان ممرا خاصا بموظفي إدارة الأمن. وجاء قرار والي أمن آسفي بإغلاق الباب بعد زيارة مباغتة للجنة تفتيش مركزية موفدة من قبل عبد اللطيف الحموشي، مدير الإدارة العامة للأمن الوطني التي دخلت عناصرها من الباب الخلفي الذي يضم موقف سيارات الأمن.

وفور مغادرة رجال الحموشي مبنى ولاية أمن آسفي حيث أجروا افتحاصا ماليا داخل المصلحة الإدارية والميزانية والمعدات، وضبطوا تلاعبات أعفيت بسببها العميدة رئيسة المصلحة، انتفض والي أمن آسفي في وجه صغار رجال الأمن الذين اتهمهم بفتح الباب الخلفي في وجه سيارة لجنة التفتيش المركزية دون إعلامه أو إخباره، وأعطى تعليمات مشددة بدخول جميع الوافدين من الباب المركزي حيث مكتب الاستقبال وكاميرات المراقبة.

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *