استياء داخل الحركة الشعبية ضد العنصر بسبب موقفه المدافع عن “الزين لي فيك”

استياء داخل الحركة الشعبية ضد العنصر بسبب موقفه المدافع عن “الزين لي فيك”

كشفت مصادر حزبية أن الخروج الإعلامي لامحند العنصر، الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ووزير الشباب والرياضة في البرنامج الذي بثته جريدة إلكترونية، خلف ردود فعل مستهجنة ومستنكرة داخل الحزب للمواقف التي أوردها والتي اعتبرها عدد من قياديي ومناضلي الحزب “ضربا لمبادئ الحركة ولإجماع الأمة المغربية على ثوابت راسخة”

وكان امحند العنصر قد شبه المغاربة الذين أبدوا استنكارهم من فيلم “الزين لي فيك” لمخرجه نبيل عيوش، ومنهم حلفاءه في الحكومة بـ”المتطرفين extrémisme”، معتبرا أن الفيلم لم يزعجه لأنه جيد من الناحية الفنية، ولا يرفضه بل ليس لديه الوقت فقط لمشاهدته، مضيفا خلال البرنامج المصور، بخصوص انتشار ظاهرة المثليين في المغرب، أنها “تطور طبيعي للمجتمع ولا يجوز إحراق المغرب من أجل هذه الظاهرة”.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *