اعتداء على عون سلطة بواسطة قنينة زجاجية أمام الملحقة الإدارية الثانية ببرشيد

اعتداء على عون سلطة بواسطة قنينة زجاجية أمام الملحقة الإدارية الثانية ببرشيد

برشيد: مصطفى عفيف

هاجم مجموعة من الأشخاص، مساء أمس (الخميس)، عون سلطة (مقدم) تابعا للملحقة الإدارية الثانية ببرشد، حينما كان بصدد مغادرة مقر عمله بالملحقة الإدارية المذكورة، حيث تم الاعتداء عليه بواسطة قنينة زجاجية من طرف عدد من الباعة المتجولين، ليصاب إثر هذا الاعتداء إصابات خطيرة في الرأس.

ووقع الحادث، بحسب مصادر «الأخبار»، حين كان المتهمون ينتظرون أمام مقر الملحقة الإدارية الثانية، من أجل استرجاع عربة وحمار تعود لصديقهم، كانت السلطات المحلية قد حجزتهما إثر حملة تمشيطية، وبعد خروج عون السلطة هاجمه المتهمون بواسطة قنينة زجاجية، حيث شرعوا في الاعتداء عليه بالركل والضرب المبرح في حين قام أحدهم بتوجيه عدة ضربات بواسطة القنينة إلى عون السلطة ليصاب بجروح بالغة في الرأس، سقط إثرها أرضا مغمى عليه، قبل أن يلوذ المعتدون بالفرار، ليتم نقل عون السلطة على الفور إلى المستشفى الإقليمي ببرشيد، وبعد الكشف عن حالته تبين أن إصابته خطيرة ليتم نقله من جديد إلى أحد مستشفيات مدينة الدار البيضاء.

حادثة الاعتداء هاته ليست الأولى من نوعها، إذ سبق وتعرض عدد من أعوان السلطة ببرشيد لاعتداءات مماثلة من طرف الباعة المتجولين المحتلين للشارع العام، من دون تحرك الجهات القضائية لوقف نزيف الاعتداءات التي تطول أعوان السلطة من طرف ذوي السوابق القضائية والذين يتخذون من البيع بالتجوال غطاء للاتجار في الممنوعات، من قبيل ماء مسكر الحياة (الماحيا)، وطابا (النفحة) والمخدرات، وكلها مواد يتم ترويجها تحت غطاء البيع بالتجوال.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: !!حقوق النسخ محفوظة