الرئيسية

اعتداء على مغربيين بعد اعتقالهما في سان بطرسبورغ  الروسية

سفيان أندجار

 

 

 كشفت مصادر داخل السفارة المغربية بروسيا أنه تم اعتقال مغربيين بمدينة سان بطرسبورغ الروسية، وذلك بعد محاولتهما الهجرة غير الشرعية عبر الحدود بين روسيا وبيلاروسيا، وهو ما دفع المصالح الأمنية الروسية إلى اعتقالهما، رفقة عدد من  الأشخاص يتحدرون من تونس والجزائر وأيضا ليبيا ومصر.

وتابع المصدر ذاته أن المعتقلين جميعهم لجؤوا إلى السفارة المغربية بموسكو، من أجل التدخل، حيث تفاجأ مسؤولو هذه الأخيرة بكون مجموعة من المعتقلين ادعوا أنهم مغاربة، وطلبوا من السفارة المغربية التدخل من أجل إنقاذهم، خصوصا أنهم أكدوا تعرضهم لاعتداء من طرف الشرطة الروسية، ويعيشون في ظروف صعبة.

وأضاف المصدر نفسه أن السفارة توصلت بشريط فيديو  للمعتقلين يطالبونها بالتدخل من أجل فك اعتقالهم وترحيلهم إلى المغرب، كما أن هناك عدد من الأشخاص ادعوا أنهم ينتمون إلى المغرب من أجل إطلاق سراحهم، إلا أن التحريات أكدت أن هناك مغربيين فقط، وأن الإجراءات تسير من أجل إطلاق سراحهما وترحيلهما إلى المغرب.

وقال المصدر ذاته إن السفارة المغربية بموسكو عانت بشكل كبير، خلال نهائيات كأس العالم لكرة القدم التي أجريت بروسيا، من جراء العدد الكبير الذين كانوا يحاولون استغلال التظاهرة الرياضية من أجل الهجرة غير الشرعية.

وتابع المصدر أن العشرات من المغاربة تم توقيفهم بالحدود الروسية والبيلاروسية وأنه تم اتخاذ قرارات زجرية في حقهم، من أبرزها عدم الدخول التراب الروسي والبيلاروسي لمدة خمس  سنوات.

وأضاف المصدر نفسه أن السفارة المغربية أيضا تكلفت بحل مجموعة من المشاكل تهم مناصري المنتخب المغربي لكرة القدم، من بينها تخصيص رحلات مجانية لعدد منهم من أجل العودة إلى المغرب، ومساعدة الأنصار في حل مشاكلهم، سيما هؤلاء الذين أضاعوا جوازات سفرهم وبطاقات المشجعين وحتى من أضاع نقوده.

وتابع المصدر ذاته أن السفارة المغربية بروسيا عملت جاهدة من أجل حل مجموعة من المشاكل، إذ لم تكن تتوقع الكم الكبير من المغاربة الذين حلوا بروسيا، وهو الأمر الذي جعلها تبذل مجهودات كبيرة لحل أغلب المشاكل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق