أخبار الفنانينالمدينة والناس

اعتقال إعلامية سابقة في “MBC” لتورطها في مقطع إباحي مع خالد يوسف

كشفت وسائل إعلام مصرية، أن أمن مطار القاهرة، ألقى القبض على مذيعة شهيرة، بعد ورود اسمها في قضية الفيديوهات الإباحية، للمخرج والبرلماني خالد يوسف.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام مصرية، فإن المذيعة رنا هويدي (26 عاما)، والتي عملت مقدمة للبرامج في “إم بي سي”، قبل أن تنتقل إلى قناة “الغد”، تورطت في القضية الإباحية.

وقالت المصادر ذاتها، أن رنا هويدي هي خامس امرأة تتورط في الفيديوهات الإباحية، بعد شيماء الحاج، ومنى فاروق، وسيدة الأعمال منى الغضبان، والراقصة “كاميليا”.

وأوضحت مصادر أن هويدي كانت تنوي الهروب خارج مصر، وبحوزتها أموال كبيرة، بعد علمها بورود اسمها لدى النيابة العامة في القضية.

ورنا هويدي، هي من أصول تونسية، وعملت خلال دراستها الجامعية، كمقدمة برامج في قناة البغدادية، قبل أن تعمل كمذيعة أخبار، ومقدمة برامج في “إم بي سي”.

ورجحت صحف مصرية قرب الإفراج عن منى فاروق، وشيماء الحاج، بعد إثبات محاميهما لدى القضاء، زواجهما عرفيا بخالد يوسف، وبالتالي فإن الفيديوهات المتداولة تكون داخل إطار الزوجية، والمتهم يبقى خالد يوسف، الذي قام بتصويرهن دون علمهن، بحسب المحامي حسين بكار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Al akhbar Press sur android
إغلاق
إغلاق