جريمة

اعتقال امرأتين متلبستين بدفن رضيع بمراكش

مراكش: عزيز باطراح

 

 

 

أوقفت مصالح الشرطة القضائية بمراكش، زوال الجمعة الماضي، امرأتين وهما بصدد دفن رضيع خارج المساطر القانونية بمقبرة باب الخميس، ليتم اقتيادهما إلى مقر الشرطة القضائية من أجل إخضاعهما لبحث قضائي.

وبحسب مصادر عليمة، فإن المرأتين كانتا بصدد دفن رضيع بالمقبرة السالف ذكرها، قبل أن يحاصرهما مجموعة من المواطنين، أخطروا مصالح ولاية أمن مراكش، قبل أن يجري إيقافهما بتعليمات من النيابة العامة، التي أمرت بإيداع جثة الرضيع مستودع الأموات قصد إخضاعها للتشريح الطبي والكشف عن ظروف وملابسات وفاته.

وكشفت الأبحاث الأولية التي باشرتها مصالح الشرطة القضائية مع الموقوفتين، أن الرضيع ناتج عن علاقة غير شرعية انتهت بوفاته لحظة الولادة، وجرى نقله إلى مستشفى الأم والطفل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس، من أجل إيهام مسؤوليه أن الرضيع مريض، غير أن إدارة المستشفى رفضت استقباله بعدما تأكدت أنه ميت، ما جعل الموقوفتين تقرران دفنه بمقبرة باب الخميس، حيث جرى إيقافهما.

من جهة أخرى، تم، زوال أول أمس (السبت)، العثور على جثة رضيع حديث الولادة بأحد مكبات القمامة بحي أسيف (س) بمقاطعة جليز بمراكش.

وبحسب مصادر عليمة، فإن شخصا كان بصدد البحث في  حاويات القمامة عن متلاشيات بالحي السالف ذكره، فوجئ بوجود جثة رضيع بإحداها، ليخطر مصالح الأمن التي حلت بعين المكان، قبل أن يتم نقل جثة الرضيع إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعها للتشريح، بتعليمات من النيابة العامة، فيما تمت مباشرة البحث من قبل مصالح الشرطة القضائية للوصول إلى أم الرضيع.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق