اعتقال برلماني سابق وقيادي بالاتحاد الاشتراكي متهم بالتدليس على المحكمة الدستورية

 

 

محمد اليوبي

اعتقلت مصالح الشرطة القضائية بمدينة الجديدة، ليلة الثلاثاء الماضي، المهدي العلوي، البرلماني السابق عن حزب الاتحاد الاشتراكي والمنسق الجهوي للحزب بجهة درعة تافيلالت، وذلك من داخل فندق مصنف كان يقيم به، بعدما تبين أنه موضوع مذكرة بحث وطنية صادرة عن النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالرشيدية، إثر متابعته بتزوير وثائق وإعلانات انتخابية أدلى بها للمحكمة الدستورية للطعن في نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت يوم 7 أكتوبر 2016.

وعلمت “الأخبار” من مصادر مطلعة، أن قاضي التحقيق لدى محكمة الاستئناف، أصدر أمرا باعتقال البرلماني الاتحادي السابق الذي يشغل منصب رئيس جماعة “الملاعب” بنواحي الرشيدية،  بناء على شكاية وضعها ضده، مصطفى العمري، برلماني حزب التجمع الوطني للأحرار، ورفضه المثول أمام القضاء في ملف يتعلق بتزوير وثيقة أدلى بها ضمن عريضة الطعن التي وضعها لدى الأمانة العامة للمجلس الدستوري، طالب من خلالها بإلغاء انتخاب عبد الله هناوي، عن حزب العدالة والتنمية، وعدي بوعرفة، عن حزب الأصالة والمعاصرة، ومصطفى العمري، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في الاقتراع الذي جرى في 7 أكتوبر 2016 بالدائرة الانتخابية المحلية “الرشيدية” والذي أعلن إثره انتخاب عبد الله هناوي وعدي بوعرفة ومحمد بلحسان ومصطفى العمري وعمرو ودي أعضاء بمجلس النواب.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.